علاج جيني لعمى الألوان

عمى الألوان
التعليق على الصورة،

هذه هي المرة الأولى التي استخدم فيها العلماء هذه التقنية

تمكن فريق علمي أمريكي من إعادة قدرة قرد على رؤية الألوان كاملة باستخدام علاج جيني بعد أن كان قد ولد عاجزا عن التفريق بين اللونين الأخضر والأحمر.

وقد ورد وصف للتقنية التي استخدمها الباحثون في جامعة واشنطن في مجلة نيتشر العلمية.

وبالرغم من ان هناك حاجة الى بحوث اضافية الا ان الخبراء يقولون ان بالامكان استخدام نفس الطريقة لمعالجة البشر المصابين بنفس المرض.

ولم يكن العلماء حتى الآن يعتقدون بإمكانية استخدام الجينات للتأثير على الدماغ بهذه الطريقة، بل كانوا يعتقدون أن إضافة معلومات حسية كمستقبلات الألوان ممكن في السنوات الأولى من عمر الدماغ فقط.