السماح بصيد الذئاب فى السويد بعد حظره لخمسة وأربعين عاما

حملة اصطياد الذئاب بدأت فى السويد

بدأت فى السويد حملة لاصطياد الذئاب بعد أن سمح البرلمان السويدي للصيادين بقتل الذئاب لتقليل عددها وذلك لأول مرة منذ خمسة وأربعين عاما من الحظر.

وفى اليوم الأول لموسم الصيد استطاع الصيادون فى مقاطعة دالارنا الواقعة شمال العاصمة ستوكهولم من قتل تسعة من الذئاب وهو ثلث عدد الذئاب التى سمحت الحكومة باصطيادها ويقدر بسبعة وعشرين ذئبا.

ويظل أمام الصيادين حتى الخامس عشر من فبراير/ شباط المقبل للانتهاء من حملة القتل التي تسعي للوصول بعدد الذئاب فى السويد إلى 210 ذئبا.

وتشير التقارير إلى أن الحملة قد شارك فيها ما يقرب من عشرة آلاف صياد.

خمس إصابات

وقال راديو السويد إن الصيادين خلال الحملة أصابوا خمسة ذئاب مما قد يرفع من الحصة التى سمحت الحكومة السويدية بقتلها.

ويتعين على كل صياد يقوم بقتل أحد الذئاب إبلاغ سلطات المقاطعة حتي يمكن متابعة عدد الحيوانات التى تم اصطيادها.

من جانبها انتقدت جماعة المحافظة على الطبيعة فى السويد قرار رفع الحظر عن صيد الذئاب بدعوى أنها ضد قوانين الاتحاد الأوروبي حيث أن عدد الذئاب لم يصل بعد إلى الحد الآمن.