الصين تطلق برنامجا إذاعيا عن الإيدز يقدمه مصابون بالمرض

أعلنت الحكومة الصينية أنها بصدد إطلاق برنامج إذاعي أسبوعي جديد يتناول قضايا الإيدز ويشارك في تقديمه أشخاص مصابون بفيروس فقدان المناعة المكتسب (HIV) المسبب للمرض.

Image caption كانت الحكومة الصينية تواجه في الماضي اتهامات بخنق وإحباط أي نقاش يتناول قضايا مثل الإيدز

وقالت الحكومة إن بثَّ البرنامج الجديد سيبدأ يوم السبت المقبل، وسيناقش الجوانب المختلفة للإيدز وسبل الوقاية منه والتحكم به في حال وقعت الإصابة.

وفي لقاء مع وكالة الأنباء الصينية الرسمية "شينخوا"، قال أحد الأشخاص المخطط أن يشاركوا بتقديم البرنامج، وهو مصاب بالإيدز واسمه المستعار ما بينجون، إنه يأمل بأن يعزز البرنامج الجديد التفاهم بين المجموعات المصابة بالمرض والعامة.

"خنق" النقاش

يُشار إلى أن الحكومة الصينية كانت تواجه في الماضي اتهامات بخنق وإحباط أي نقاش يتناول قضايا مثل الإيدز. لكن من المتوقع أن يكون جمهور مستمعي البرنامج الجديد كبيرا، إذ يُتوقع أن يبلغ 300 مليون نسمة يتوزعون في 30 مدينة في عموم أنحاء البلاد.

يأتي الإعلان عن البرنامج الجديد وسط شكوك باحثين عالميين بشأن النتائج التي يمكن أن يفضي إليها اختبار أُجري مؤخرا بهدف إنتاج لقاح جديد فعال لفيروس (HIV)، إذ قال بعض الخبراء مؤخرا إن لديهم شكوكا حيال اللقاح المذكور، لا سيما وأن الباحثين لم يتمكنوا حتى من مجرد الإشارة إلى الكيفية التي يعمل بها اللقاح.

وكان الباحثون الذين أجروا تجربة ضخمة في تايلاند على مزيج من عدة لقاحات للإيدز قد أشاروا في وقت سابق إلى أن المركَّب الطبي الجديد قد بدأ على ما يبدو يعطي أثرا وقائيا على المتطوعين المشاركين وبمعدل 31 بالمائة.