بناؤو الأهرامات "لم يكونوا عبيدا"

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال علماء آثار في مصر إنهم عثروا على مجموعة جديدة لقبور لعمال شاركوا في بناء أكبر هرم قبل اكثر من أربعة آلاف وخمسمئة سنة.

ويقول العلماء ان الاكتشاف يقضي على الفكرة السائدة عن أن العمال كانوا من العبيد.

فقد عثر على تلك القبور قريبا من هرم خوفو الذي بني ليدفن فيه الملك، حسب بيان زاهي حواس رئيس المجلس الأعلى المصري للاثار.

ويوضح حواس قائلا: "لو كانوا عبيدا لما سمح لهم ببناء قبورهم قرب ملكهم."

ويلقي الاكتشاف الجديد الضوء على طريقة معيشة العمال وكان عددهم يناهز العشرة الاف. ويشير الاكتشاف الى انهم كانوا يعملون بالتناوب وفق دوام مدته ثلاثة اشهر في العام ويتناولون إحدى وعشرين من الأبقار وثلاثة وعشرين خروفا كل يوم.

وقالت سليمة إكرام استاذة علم المصريات بالجامعة الأمريكية في القاهرة للأسوشييتد برس: "إن من المهم العثور على قبور الطبقات الدنيا من الشعب التي لم تبن من الحجر. إنها تكشف لك عن النظام الاجتماعي وعلى مستوى ثروة لأفراده."

وكانت قبور العمال تبنى على عهد الأسرة الرابعة في مصر بالطوب على شكل مخروطي.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك