البنتاجون يرفع الحظر عن مواقع التفاعل الاجتماعي كتويتر ويوتيوب

حساب رسمي للبنتاجون على تويتر
Image caption رابط بتويتر على الموقع الرسمي للبنتاجون

اعلن مسؤولون امريكيون ان وزارة الدفاع ستسمح للعسكريين الامريكيين باستخدام مواقع التفاعل الاجتماعي كـ"يوتيوب" و "فيس بوك" و "تويتر" وذلك بعدما اظهرت الدراسات الاخيرة ان لا مشكلة امنية في ذلك، بل ان ايجابيات استخدام هذه الوسائل تتخطى سلبياتها الامنية.

ويعني ذلك ان بعض المواقع التي يحجبها البنتاجون عن الجنود كموقع "يوتيوب" سيرفع عنها الحظر، الا في حالات قرار القادة العسكريين تطبيق حجب لفترة معينة من اجل سلامة بعض المهمات او لتخفيف الضغط عن الشبكة.

ويقول المراسلون ان مواقع التفاعل الاجتماعي والانترنت بشكل عام اصبحت ذات اهمية كبرى بالنسبة للجيش الامريكي.

ويستخدم الانترنت بكثافة من قبل السلطات العسكرية الامريكية في حملات العلاقات العامة والدعاية لحملات التطوع، كما يستخدمه الجنود بشكل مستمر للتواصل مع اصدقائهم واسرهم.

ويقول وزير الدفاع الامريكي روبرت جيتس ان بامكان مواقع التواصل الاجتماعي تقديم مساعدة كبيرة للبنتاجون في تواصله مع الجيش حيث الغالبية في العشرينيات من العمر ويستخدمون الانترنت بشكل منتظم.

ومن بين كبار الضباط الامريكيين، فان الادميرال مايك مولن رئيس هيئة الاركان المشتركة، لديه حساب في "تويتر" مع اكثر من 16 الف مسجل.

كما استخدمت قيادة المنطقة الجنوبية في الجيش الامريكي "تويتر" بشكل جدي في تنسيق وتحديث المعلومات حول المساعدات الطارئة لهايتي بعدما نكبها الزلزال.

Image caption موقع تويتر استخدم من قبل الجيش الامريكي بعد زلزال هايتي

لكن الامر ليس كذلك في كافة وحدات الجيش اذ جددت القوات البحرية "المارينز" العام الماضي حجب مواقع الندوين والتفاعل الاجتماعي عن شبكتها كما ابقى الجيش بشكل عام على حجب بعض هذه المواقع.

مشاركة وامن

من جهته، قال ديفيد فينيرجين مساعد وزير الدفاع الامريكي لشؤون التكنولوجيا ان على "المؤسسة العسكرية الاستفادة من الانترنت وقدراته".

وتابع قائلا ان "من الاجدى ان تتدرب الكوادر العسكرية والامنية على كيفية استخدام هذه الوسائل بشكل مفيد ومعرفة مخاطرها الامنية وتفاديها، بدل الاستمرار بسياسة الحجب غير المفيدة في الواقع".

كما اشار الى ان "الفكرة الكامنة وراء الغاء الحجب تهدف الى تثقيف الكوادر وتعليمها على حسن استعمال الوسائل التكنولوجية المتاحة لاتمام المهمات بناء على مبدئين هما: مشاركة المعلومات والافادة منها والقيام بذلك بمسؤولية مهتمين بالجانب الامني الذي لا يجب اهماله بل التحكم بما يمكن ان يسوده من ثغرات".

وقالت وزارة الدفاع انها ستبدأ قريبا جدا برفع الحظر عن اجهزة الكومبيوتر العائدة للبنتاجون والتي لم تصنف على انها تحتوي على معلومات سرية.