ادلة قوية على علاقة التغير المناخي بالنشاط الانساني

التغيرات المناخية
Image caption غاز الكربون مسؤول عن ارتفاع حرارة الارض

اعلنت هئية الارصاد الجوية البريطانية ان الادلة على ارتباط التغير المناخي بالانشطة الانسانية باتت اكثر وضوحا من السابق.

وقالت في بحث نشرته في دورية "التغير المناخي" انه بعد استعراض نحو 110 ابحاث حول هذه المسألة تبين وجود علاقة قوية بين النشاطات البشرية والتغييرات المناخية الكبيرة التي يشهدها كوكب الارض.

وكانت الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ التابعة للامم المتحدة قد اكدت عام 2007 على وجود هذه الصلة وقالت في تقرير لها حينذاك ان هناك ادلة ثابثة على ان درجة حرارة الكرة الارضية ترتفع ويرجح ان يكون ذلك بسبب غاز الكربون الناتج عن استهلاك العالم للنفط والفحم.

واشارت الهيئة البريطانية الى انه منذ ذلك الحين باتت الادلة على مسؤولية الانسان عن ارتفاع درجة حرارة الارض اكثر وضوحا.

جدل

وتأتي هذه الدراسة في اعقاب الجدل الذي ثار في بريطانيا حول تلاعب كلية التغيرات المناخية في جامعة ايست انجليا بنتائج الابحاث التي قامت بها في هذا المجال.

ونفى الدكتور بيتر سكوت الذي اشرف على بحث الهيئة البريطانية ان يكون هذا البحث محاولة للرد على المشككين بحقيقة التغيرات المناخية.

وقال "لقد بدأنا باعداد هذا البحث منذ اكثر من عام ومن الضروري اطلاع الرأي العام على نتائج الابحاث العلمية التي قمنا بها".

وجاء في بحث الهيئة ان الابحاث التي جرت بعد قيام الهيئة الدولية بنشر النتائج التي توصلت اليها تشير الى ان التغييرات التي تحدث في القطب الشمالي وفي الرطوبة الجوية وارتفاع ملوحة المحيط الاطلسي وتغير درجة درجة حرارة القطب الجنوبي ناجمة عن تأثير الانسان في مناخ كوكبنا.

واضاف سكوت "ان البحث لا يتناول بالتفصيل كيفية حدوث التغير المناخي لكنه درس تراجع الرقعة الجليدية في القطب الشمالي والتغير في نمط هطول الامطار وارتفاع نسبة الرطوبة في الغلاف الجوي المحيط بالارض".

وهذه الجوانب المختلفة من التغير المناخي لها علاقة بتأثير النشاط الانساني على المناخ حسب قوله.

وجاء في البحث انه من "الصعب العثور على دليل ثابت وملموس على العلاقة بين التغيرات المناخية والظروف المناخية القاسية التي تشهدها بعض المناطق في العالم لكن الابحاث تشير الى احتمال وقوعها".