دراسة:مضادات ارتفاع ضغط الدم تقلل انتشار الخلايا السرطانية

صورة اشعة للثدي
Image caption صورة اشعة للثدي للكشف عن السرطان

اظهرت دراسة قام بها مركزان بريطاني والماني ان انتشار الخلايا السرطانية يتراجع بشكل ملحوظ عند تناول الادوية الخافضة لضغط الدم.

وعرضت نتائج الدراسة امام مؤتمر اوروبي خاص بمرض سرطان الثدي عقد في مدينة برشلونة الاسبانية.

ويعتقد ان العقار المضاد لارتفاع ضغط الدم من نوع مثبطات بيتا يقوم بوقف عمل هرمون يساعد في انتشار الخلايا السرطانية في الاجزاء الاخرى من الجسم.

لكن المختصين اكدوا الحاجة الى اجراء مزيد من الدراسات قبل اقرار اعطاء هذا الدواء لمعالجة المصابات بهذا المرض.

وتتجاوز حالات سرطان الثدي في بريطانيا ثلاثين الفا سنويا ويمكن معالجة اغلبها عند اكتشاف المرض في مراحله المبكرة عندما تكون الاصابة محصورة بالثدي.

لكن عند انتشار الخلايا السرطانية الى خارج الثدي تتراجع فرص معالجة المرض.

ولا يعرف بشكل كامل الالية العضوية التي تجعل الخلايا السرطانية تنمو خارج منطقة الاصابة الاولى وتنتشر.

ومعروف ان تجارب مخبرية سابقة اظهرت ان قدرة الخلايا السرطانية على التكاثر والانتشار تزداد بوجود الهرمونات التي يفرزها الجسم في حالة التوتر.

وبهدف التأكد من هذه الفرضية قام الاطباء في المركز الطبي الملكي في مدينة نوتيجهام البريطانية وجامعة ويتينجن الالمانية بدراسة 466 مريضة مصابة بمرض سرطان الثدي وقسموهن الى ثلاث مجموعات، الاولى تشمل المريضات اللواتي يعانين من ارتفاع شديد في ضغط الدم ويتناولن دواء مضادا لارتفاع ضغط الدم الذي يسمى مثبطات بيتا.

والمجموعة الثانية تتناول نوعا اخر من الادوية المضادة لارتفاع ضغط الدم والثالثة لا تعاني من مشاكل ضغط الدم.

ولوحظ ان معدل نمو الخلايا السرطانية في الثدي وانتشارها في المجموعة الاولى اقل بشكل ملحوظ من المجموعات الاخرى وتبين ان احتمالات الموت بسبب هذا المرض لديها اقل بحوالي 71 بالمائة من المجموعات الاخرى.

واشار الدكتور بو من المركز الملكي الى انه يرجح ان تكون استجابة المصابات بسرطان الثدي واللواتي لا يعانين من ارتفاع ضغط الدم لمثبطات بيتا جيدة لكن يجب اجراء مزيد من الدراسة عن الجرعة المناسبة من هذا الدواء واعراضه الجانبية.

واضاف ان النتائج الاولية التي توصلوا اليها تعتبر مشجعة جدا لانه باستخدام دواء رخيص وآمن وفعال يمكن التقدم خطوة اخرى الى الامام في سبيل الوصول الى معالجة سرطان الثدي.