أوباما يعلن خططا لإطلاق رحلات الى المريخ

أوريون
Image caption أوباما لا يرى جدوى من تكرار التجارب القديمة

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إنه يعتقد أن من الممكن إرسال رواد فضاء الى المريخ بحلول منتصف العقد الثالث من القرن الحالي.

وأدلى أوباما بهذا التصريح خلال كلمة ألقاها في مركز كندي لأبحاث الفضاء في فلوريدا في معرض عرضه لسياسة إدارته في مجال الفضاء.

وقال أوباما إنه سيحدد أهدافا جادة لوكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) وسيمنحها التمويل اللازم لتحقيقها، منها 6 مليارات دولار على مدى السنوات الخمس القادمة.

وأضاف أوباما قائلا "بحلول عام 2025 ستكون هناك إمكانية لتصميم سفن فضاء قادرة على قطع مسافات طويلة تصل بروادها الى أبعد من القمر".

ثم قال انه يعتقد أنه بحلول عقد الثلاثينيات سيكون بالإمكان إرسال رواد فضاء يدورون حول المريخ ثم يعودون بسلام الى الأرض، وبعدها سيمكن الهبوط على سطح المريخ.

يذكر أن البيت الابيض كان قد تعرض لانتقادات في شهر فبراير/شباط الماضي حين أعلن عن نيته إنهاء البرنامج الفضائي المنوط به الحلول محل برنامج المكوك الفضائي.

وقال أوباما إن البرنامج كان مكلفا ويتطلب وقتا طويلا لتنفيذه، ويرى أن المطلوب حاليا هو برنامج طموح في نفس الاتجاه يحقق اختراقا علميا.

ولا يزال أوباما يعارض تمديد مهام مركز أبحاث الفضاء الدولي من عام 2016 الى عام 2020، وعبر عن أمله في أن تأخذ شركات خاصة على عاتقها مهام إطلاق رواد فضاء إلى المنصات الدائرة.

وركز أوباما على ضرورة التجديد في مشاريع الفضاء القادمة وقال "لا نستطيع المضي قدما في تكرار تجاربنا".

وفي رده على المتخوفين من فقدان آلاف الوظائف بسبب تصوراته الجديدة قال أوباما انه يعتقد أن تلك التصورات ستخلق فرص عمل جديدة، واضاف أن ناسا ستحصل على ميزانية إضافية في وقت يجري تقليص النفقات الحكومية.