غوغل تنتصر في معركة قضائية بشأن حقوق الملكية الفكرية

مصدر الصورة Getty

أصدرت المحكمة العليا الأمريكية حكما لصالح شركة غوغل في معركة قضائية استمرت 11 عاما بشأن حقوق الملكية الفكرية للكتب التي تنشرها إلكترونيا على قاعدة بياناتها.

وقالت المحكمة إنها لن تنظر في الاستئناف المقدم من مؤسسة "أوزرس غيلد" التي تزعم بأن شركة غوغل تنتهك قوانين حقوق الملكية الفكرية من خلال نسخ الكتب باستخدام نظام المسح الضوئي وإعادة نشرها دون إذن.

وكانت الشركة قد بدأت في عام 2004 عملية النشر الإلكتروني، التي تتضمن مقتطفات في قاعدة بيانات يمكن البحث بداخلها، وهو ما دفع مؤسسة "أوزرس غيلد" إلى رفع دعوى قضائية على غوغل في عام 2005.

ويعتبر قرار المحكمة العليا نهائيا في القضية.

استخدام عادل

وتتيح قاعدة بيانات الكتب الخاصة بغوغل للمستخدمين إمكانية البحث في ملايين العناوين والفقرات المقروءة والصفحات المختارة.

ونظرا لأن بعض الكتب المنشورة في قاعدة البيانات قديمة فهي لم تعد خاضعة لقوانين حماية حقوق الملكية الفكرية، في حين يوجد الملايين من الكتب حديثة النشر.

وقالت غوغل إنها تتبع نظام "الاستخدام العادل" للأعمال المحمية لأغراض النشر على قاعدة بياناتها، ووصفت العملية بـ "فهرس بطاقات في العصر الرقمي".

وكان من الممكن أن تواجه الشركة حكما بدفع تعويضات بملايين الدولارات لمؤلفين في حالة خسارتها القضية.

وأعربت مؤسسة "أوزرس غيلد" عن خيبة أملها في قرار المحكمة العليا لأنها لن تنظر في دعوى الاستئناف التي كانت تعتزم المؤسسة رفعها.

وقالت روكسانا روبنسون، رئيس المؤسسة : "كنا نعتقد ولانزال بأنه ينبغي تعويض المؤلفين عن الضرر الناتج من نسخ أعمالهم لأغراض تجارية".

وقالت متحدثة باسم غوغل : "نعرب عن امتناننا للمحكمة التي وافقت على تأييد قرار يخلص إلى أن (خدمة) غوغل بوكس تحويلية وتتفق مع قانون حماية الملكية الفكرية".

المزيد حول هذه القصة