"تدخل وشيك" لحل الخلاف بين نيمار وكافاني حول الركلات الثابتة

كافاني ونيمار مصدر الصورة Getty Images
Image caption كافاني (يمين) ونيمار يناقشان من سيتولى تسديد ركلة الجزاء أمام ليون

قال المدير الفني لنادي باريس سان جيرمان الفرنسي، أوناي إيمري، إنه سيتدخل إذا لم يحل نجما الفريق نيمار وإدينسون كافاني خلافاتهما بشأن من يسدد الركلات الثابتة للفريق.

ونقلت عدسات التلفزيون ما بدا خلافا بين اللاعبين على من يسدد ركلة جزاء في مباراة أمام ليون، انتهت بفوز النادي بهدفين مقابل لا شيء.

وفي النهاية، سدد كافاني ركلة الجزاء، لكن حارس ليون نجح في التصدي لها.

وقال إيمري: "قلت لهما إنه يتعين عليهما أن يحسما الأمر فيما بينهما".

وأضاف: "أعتقد أنهما قادران على القيام بذلك وأنهما سيكونان سويا مسؤولين عن تسديد الضربات الثابتة. وإذا لم يتمكنا من التوصل إلى اتفاق، فسوف أتدخل وأتخذ قرارا بشأنهما".

وتابع: "لا أريد أن يصبح ذلك الأمر مشكلة بالنسبة لنا".

وفاز باريس سان جيرمان على ليون بهدفين نظيفين جاءا بنيران صديقة ليحقق الفوز في جميع المباريات التي خاضها في الدوري حتى الآن ويتصدر جدول ترتيب المسابقة.

ووجد باريس سان جيرمان صعوبة كبيرة في صناعة الفرص، حتى سجل مارسيلو لاعب ليون هدفا بالخطأ في مرمى فريقه، كما سجل جيمي موريل الهدف الثاني لأصحاب الأرض بالخطأ في مرمى فريقه أيضا بعدما اصطدمت تسديدة كيليان مبابي بحارس مرمى ليون لترتد وتصطدم بموريل وتدخل المرمى.

وبين هذين الهدفين، حصل باريس سان جيرمان على ركلة جزاء عندما عرقل فيرلاند ميندي المهاجم الفرنسي كيليان مبابي داخل منطقة الجزاء، لكن كافاني فشل في تحويلها إلى هدف.

وحقق باريس سان جيرمان الفوز في أول ست مباريات له في الدوري الفرنسي ليتصدر جدول ترتيب المسابقة بفارق ثلاث نقاط عن موناكو، الذي حصل على اللقب الموسم الماضي وحرم باريس سان جيرمان من الفوز بالبطولة للمرة الخامسة على التوالي.

ويحتل ليون المركز الخامس متخلفا بفارق سبع نقاط عن المتصدر باريس سان جيرمان.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة