مدرب ليفربول يلقي اللوم على "تاريخ النادي"

جورغين كلوب مصدر الصورة Getty Images
Image caption اتهم نجوم كرة قدم سابقون في الدوري الإنجليزي جورغين كلوب بأنه يحاول التملص من مسؤوليته عن تراجع نتائج ليفربول

قال كريس ساتن، المهاجم السابق لفريق ليفربول الإنجليزي إن المدير الفني للفريق يورغن كلوب "يحاول التعلق بقشة" عندما صرح بأن تاريخ النادي يؤثر سلبا على لاعبيه.

ولم يتمكن الفريق الأحمر من الفوز على مدار ثلاث مباريات، من بينها هزيمة بخمسة أهداف مقابل لا شيء أمام مانشستر سيتي، وتعادلين مع بيرنلي واشبيلية.

وقال كلوب: "'إذا راجعت 125 عاما هي عمر ليفربول، فسوف تتمكن من وضع يدك على المشكلة".

لكن ساتن، الذي فاز بالدوري الإنجليزي مع ليفربول، قال "إنه (كلوب) يردد أشياء غريبة، فليس للتاريخ علاقة بما يحدث".

ويأتي ليفربول في المركز السابع في الدوري الإنجليزي بفارق خمس نقاط عن متصدري الدوري مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد، كما تلقت شباكه 14 هدفا في 8 مباريات خاضها هذا الموسم.

وحصل النادي على اللقب 18 مرة في تاريخه، لكنه لم يفز بالدوري الإنجليزي منذ عام 1990.

وأضاف ساتون، المهاجم السابق الذي فاز مع بلاكبرن بالدوري الإنجليزي عام 1995: "أنا من محبي يورغن كلوب، لكني لا أفهم عما يتحدث".

تابع: "ما أعرفه أن لليفربول تاريخا عظيما، لكنه لا يمت بصلة لواقع الفريق الآن، وأرى أن كلامه (كلوب) غريب".

وتساءل: "هل تعتقد أن جماهير الكرة يتحدثون الآن عن التاريخ أم عن فشل لاعب الوسط في التصدي للكرات الثابتة؟"

وقال نجم أرسنال ومنتخب إنجلترا السابق إيان رايت إن "اللاعبين لم يفكروا في التاريخ، لكنهم كانوا يبدأون اللعب بمجرد أن تطأ أقدامهم أرض الملعب".

وأضاف رايت، الذي فاز بخمسة ألقاب مع أرسنال: "كل ما كنت افكر فيه هو أن أسجل أهدافا أسرع حتى استمر مع الفريق".

وأشار إلى أوقات عصيبة عانى منها عندما كان الفريق الخصم يحرز هدفا مفاجئا بينما الإرهاق ينال من لاعبي فريقه.

وساعتها لا يكون التفكير إلى في العودة إلى المباراة، فالأمر حينئذ لا يمكن أن تصيب الدهشة اللاعبين لأنهم في طريقهم إلى الهزيمة وأن يلتهمهم القلق حيال تاريخ النادي، وفقا لرايت.

ويسافر فريق ليفربول الثلاثاء إلى ليستر سيتي لخوض مباراة في كأس الرابطة الانجليزية.

المزيد حول هذه القصة