دوري أبطال أوروبا: ريال مدريد يخطف اللقب للمرة الثالثة على التوالي بعد فوزه على ليفربول

لاعبو ريال مدريد يرفعون الكأس مصدر الصورة Getty Images
Image caption لاعبو ريال مدريد يرفعون الكأس

فاز ريال مدريد ببطولة دوري أبطال أوروبا بعد فوزه على ليفربول بثلاثة أهداف مقابل هدف، في مباراة صعبة شهدت خروج نجم ليفربول محمد صلاح بعد إصابته في الشوط الأول من المباراة.

وهذه هي المرة الثالثة على التوالي التي يفوز بها الريال باللقب، والمرة الـ 14 في تاريخ البطولة.

وأصبح زين الدين زيدان، 45 عاما، أول مدرب يقود فريقه للفوز بهذا اللقب ثلاث مرات متتالية.

بدأت المباراة بسيطرة واضحة لفريق ليفربول الذي فرض سيطرته على منطقة الوسط فارضا ضغطا شديدا على لاعبي الريال في المباراة التي أقيمت في كييف، عاصمة أوكرانيا.

واربكت سرعة خط هجومه المؤلف من صلاح وفيرمينيو وسادو ماني ومناوراتهم دفاع النادي الإسباني بقيادة سيرجيو راموس.

وكانت أول هجمة خطرة للنادي الملكي عن طريق كريستيانو رونالدو الذي سدد كرة قوية من تمريرة من كرفاخال لتمر فوق المرمى في الدقيقة 15 من المباراة.

وفي الدقيقة 26 من الشوط الأول أصيب صلاح جراء تصادمه مع لاعب دفاع الفريق الإسباني راموس ، واضطر مدرب ليفربول، يورغن كلوب، لاستبداله في الدقيقة 30 من المباراة.

مصدر الصورة AFP
Image caption كريستيانو رينالدو، نجم ريال مدريد، يواسي صلاح بعد الإصابة

وتراجع أداء ليفربول بعد خروج مهاجمه صلاح، وتمكن ريال مدريد من تسجيل هدف في الدقيقة 43 عن طريق كريم بن زيمة لكن الحكم الصربي، ميلوراد مازيش، ألغاه بسبب وضع تسلل وقع فيه بن زيمة.

وفي الشوط الثاني مالت كفة المباراة لصالح النادي الإسباني الذي افتتح التهديف عبر بن زيمة في الدقيقة الـ 51، إثر خطأ من حارس مرمى ليفربول كاريسو الذي اصطدمت تمريرته برجل اللاعب الفرنسي لتعود وتستقر في شباك مرماه.

ولم تمر سوى أربع دقائق حتى سجل سادو ماني هدف التعادل للريدز، بضربة رأسية بعد وصول الكرة اليه من ضربة زاوية.

مصدر الصورة EPA
Image caption غارث بيل، مهاجم ريال مدريد، يحتفل بتسجيل أحد أروع الأهداف في البطولة

وأجرى مدرب ريال مدريد زيدان تغييرا غير وجه المباراة بشكل نهائي، عندما أدخل اللاعب الويلزي غارث بيل في مكان إيسكو في الدقيقة 60.

وكان بيل نجم المباراة الذي صنع الفوز للنادي الإسباني بتسجيله هدفين في الدقيقتين الـ 64 و 83 .

ففي الدقيقة 64 أحرز بيل هدفا مذهلا ووصف بأنه أحد أروع الأهداف في البطولة. وسُجل الهدف عندما قفز نجم الريال ليحول تمريرة عرضية أهداها له مارسيلو إلى ضربة بهلوانية داخل المرمي.

وعاد بيل في الدقيقة 83 ليحقق الهدف الحاسم لفوز فريقه بتسديدة قوية افلتت من قبضة حارس مرمى ليفربول لتستقر في شباكه.

ووصف زيدان، 45 عاما، فوز فريقه بالبطولة للمرة الثالثة على التوالي بأنها "لحظة تاريخية بالتأكيد".

وأٌقر جوردن هندرسن، قائد فريق ليفربول، بأن ريال مدريد يستحق الفوز باللقب.

وقال في تعليق عقب المباراة إن خسارة فريقه المباراة والبطولة "أمر مخيب للآمال بالطبع".

وأضاف "لقد أبلينا بلاء حسنا بأن سجلنا هدفا وعدنا إلى اللعب بشكل جيد، لكننا ارتكبنا أخطاء وكان ريال مدريد جيدا فعلا."

خروج محمد صلاح باكيا

ولعب محمد صلاح نجم ليفربول 30 دقيقة فقط، بعدها اضطر مدربه يورغن إلى استبدال آدم لالانا به بسبب إصابته بعد التحام مع سيرجيو راموس قائد ريال مدريد في الدقيقة 26 من المباراة.

مصدر الصورة Reuters
Image caption صلاح يخرج من الملعب باكيا بعد الإصابة

ويعتقد أن اللاعب المصري الدولي أصيب بخلع في الكتف.

ورغم الإصابة، حاول صلاح مواصلة اللعب غير أنه لم يتمكن، وخرج من اللعب والدموع في عينيه.

وقال المعلقون إن خروج صلاح كان خسارة معنوية وفنية هائلة للريدز، وضربة قوية لخطط كلوب.

ومن المقرر أن يشارك صلاح مع المنتخب المصري في بطولة العالم لكرة القدم في روسيا هذا الصيف.

وأجرى ريال مدريد تبديلا أيضا في الشوط الأول بعد فترة قصيرة من خروج صلاح عقب إصابة اللاعب داني كارباخال عندما كان يحاول لعب الكرة بكعب قدمه.

وخرج اللاعب الاسباني يبكي أيضا من الملعب، ليحل اللاعب ناتشو بدلا منه في الدقيقة 37 من المباراة.

مصدر الصورة AFP
Image caption مدافع ريال مدريد الاسباني سيرجيو راموس يحمل كأس البطولة

المزيد حول هذه القصة