كأس العالم للأندية: يورغن كلوب مدرب ليفربول يسعى لتغيير النظرة الأوروبية للبطولة

يورغن كلوب مصدر الصورة Getty Images
Image caption يورغن كلوب

يسعى مدرب فريق ليفربول الإنجليزي لكرة القدم، يورغن كلوب، لتغيير النظرة إلى كأس العالم للأندية، بينما يستعد فريقه لمواجهة فريق فلامنغو البرازيلي في المباراة النهائية للبطولة مساء اليوم في العاصمة القطرية الدوحة.

وواجه ليفربول انتقادات، لإشراكه فريقا من الشباب في مباراة انتهت بخسارته أمام أستون فيلا ببطولة كأس الرابطة الإنجليزية، حيث اختار التركيز على كأس العالم للأندية.

وقال كلوب: "وجهة النظر في أوروبا مختلفة عن بقية العالم (حول قيمة تلك البطولة) لكننا نريد تغيير هذا الرأي".

وأضاف: "مشجعو ليفربول يريدوننا أن نفوز. معظم الجماهير الآخرين لا يهتمون حقا".

"هل سيغير ذلك وجهة النظر في أوروبا؟ ربما لا".

وأحرز روبرتو فيرمينو هدف الفوز في الوقت المحتسب بدل الضائع، ليمنح ليفربول الفوز في الدور قبل النهائي على فريق مونتيري المكسيكي الأربعاء الماضي، وذلك بعد 24 ساعة من هزيمة فريق - متوسط أعمار لاعبيه كان الأصغر في تاريخ النادي - في دور الثمانية ببطولة كأس الرابطة الإنجليزية في ملعب فيلا بارك.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption يواجه أليسون حارس مرمى ليفربول ومهاجمه فيرمينو فريقا من بلدهما في نهائي البطولة

ومباراة اليوم هي المرة الأولى التي يخوض فيها ليفربول نهائي بطولة كأس العالم للأندية منذ عام 2005 حين خسر الفريق بنتيجة هدف دون مقابل أمام ساو باولو البرازيلي.

وبينما يُنظر إلى نهائي كأس العالم للأندية على أنه حدث رئيسي في البرازيل، موطن فريق فلامنغو، يرى مدرب ليفربول أن فريقه يواجه اختبارا صعبا لإقناع المنتقدين بأن البطولة تستحق التضحيات التي قدمها النادي.

وقال كلوب: "الوضع مختلف بالنسبة لنا، عن الحال بالنسبة لفريق فلامنغو".

"لقد أتوا إلى هنا بأمر واضح للفوز بالبطولة، والعودة إلى بلدهم كأبطال، بينما طُلب منا البقاء في إنجلترا واللعب في كأس الرابطة الإنجليزية".

"هذا فارق كبير. لا يمكننا تغيير ذلك، لكننا هنا وفريقي يريد الفوز بالبطولة، على الرغم من أننا نعلم أن الأمر صعب للغاية، لأن الفريق الآخر جيد حقا".

المزيد حول هذه القصة