في بريطانيا، الأطفال ممنوعون من لعب الكرة بالرأس خلال التدريبات

كرة مصدر الصورة Martin Rose
Image caption المنع يقتصر على التدريبات

قررت اتحادات كرة القدم، في انجلترا واسكتلندا وإيرلندا الشمالية، منع الأطفال في المرحلة الابتدائية من ضرب الكرة بالرأس أثناء التدريبات.

وتضمنت التعليمات الجديدة أيضا قيودا على ضرب الكرة بالرأس، لجميع الفئات أقل من 18 عاما.

وجاء هذا القرار بعد نشر دراسة، أجرتها جامعة غلاسكو، تشير إلى أن لاعبي كرة القدم معرضون ثلاث مرات ونصف أكثر من غيرهم للموت بأمراض الدماغ بعد اعتزالهم المهنة.

وتضمن بيان مشترك لاتحادات كرة القدم، في انجلترا واسكتلندا وإيرلندا الشمالية، توجيها إلى المدربين "بمنع ضرب الكرة بالرأس تماما، في جميع الفئات الأساسية".

أما بالنسبة للفئات العمرية من 12 إلى 16 عاما فتقرر اعتماد منهجية التدرج في ضرب الكرة بالرأس.

وقال المدير التنفيذي لاتحاد كرة القدم الانجليزي، مارك بولنغام: "هذه التعليمات ستساعد المدربين والمعلمين على تقليل ومنع ضرب الكرة المتكرر وغير الضروري بالرأس في الفئات الصغرى".

وأضاف: "بينت الدراسة أن ضرب الكرة بالرأس نادر في هذه الفئات العمرية، فهذه التعليمات تعد تطويرا مسؤولا لأساليب التدريب دون التأثير على المتعة التي يجدها الأطفال في لعب كرة القدم".

وكشفت الدراسة التي نشرتها جامعة غلاسكو في أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي أن لاعبي كرة القدم السابقين معرضون أكثر من غيرهم للموت بأمراض تدهور الدماغ، ومعرضون خمس مرات أكثر من غيرهم للموت بمرض الشلل الارتعاشي "باركنسون".

وليس هناك أي دليل على أن حالات الموت مرتبطة بضرب الكرة بالرأس، ولكن اتحادات الكرة اتخذت القرار من باب تجنب المخاطر المحتملة.

وقال المدير التنفيذي لاتحاد الكرة الاسكتلندي، إيان ماكسويل، إن كرة القدم الاسكتلندية تقع على عاتقها مسؤولية رعاية الأطفال والمسؤولين عنهم.

مصدر الصورة GIDEON MENDEL
Image caption اتحاد الكرة الانجليزي يقول إن التعليمات تهدف إلى تجنب المخاطر المحتملة

وقال المدير التنفيذي لاتحاد الكرة الأيرلندي، باتريك نيلسون، إن "لجنة كرة القدم راجعت هذه التعليمات وصدقت عليها. ونعتقد في الاتحاد أن هذا هو الطريق الصحيح. وأن هذا في صالح اللعبة واللاعبين".

أما اتحاد الكرة في ويلز فقال إنه يدرس هذه التعليمات الجديدة، وسيصدر قرارا بشأنها بنهاية هذا العام.

وقال الدكتور، جون ماكلين، الذي يعمل في اتحاد الكرة الاسكتلندي وشارك في الدراسة بجامعة غلاسكو، إن اسكتلندا تعمل من أجل ريادة العالم في هذا المجال.

وأضاف: "اسكتلندا كانت سبّاقة في مجال إصابات الرأس والصدمات في الرياضة. وهي أول بلد يصدر توجيهات مشتركة بين الرياضات، كما أنها تملك واحدا من أحسن برامج الطب الرياضي في العالم".

وكانت الولايات المتحدة أصدرت منعا مشابها، بما فيه أثناء المباريات، في عام 2015، بعدما رفع مدربون وآباء دعاوى قضائية على اتحاد كرة القدم في البلاد.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة