رونالدينيو نجم البرازيل يخضع للتحقيق في باراغواي بتهمة تزوير جواز السفر

رونالدينيو

صدر الصورة، Reuters

التعليق على الصورة،

رونالدينيو فاز بجائزة أحسن لاعب في العالم مرتين

قالت السلطات في باراغواي إنها أوقفت نجم كرة القدم البرازيلي السابق، رونالدينيو، للتحقيق معه في مزاعم بدخوله البلاد بجواز سفر مزور.

وفتشت الشرطة الأربعاء فندقا في العاصمة أسونسيون، حيث كان يقيم النجم العالمي السابق وشقيقه.

وأوضح وزير داخلية باراغواي، إقليدس أسيفيدو، في تصريح لقناة تلفزيونية برازيلية أن اللاعب السابق وشقيقه لم يعتقلا، وإنما يخضعان للتحقيق.

وأضاف الوزير "أنهما ينفيان مخالفة القانون وهما يتعاونان مع السلطات".

وتفيد تقارير أن النجم العالمي الملقب بالساحر سحب منه جوازا سفره البرازيلي والإسباني في 2019 لعدم دفعه الضرائب.

وقال أسيفيدو في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية إن "قاضي التحقيق سيستمع لرونالدينيو، كما يجري التحقيق مع سلطات الجمارك في القضية نفسها".

وأضاف: "أحترم شهرته الرياضية، ولكن لابد من تطبيق القانون. القانون يسري على الجميع".

وسافر اللاعب، البالغ من العمر 39 عاما، إلى باراغواي من أجل الترويج لكتابه، وقيادة حملة لصالح الأطفال الفقراء.

وأوقفت السلطات أيضا رجلا ثالثا، يبلغ من العمر 45 عاما، كان رفقة رونالدينيو وشقيقه.

صدر الصورة، FISCALIA PARAGUAY, ON FACEBOOK

التعليق على الصورة،

بطاقة هوية نشرتها سلطات باراغواي تحمل اسم رونالدينيو

وفاز رونالدينيو بجائزة أحسن لاعب في العالم في عامي 2004 و2005، وبلغ قمة مشواره الكروي في الدوري الإسباني مع فريق برشلونة، وفاز بكأس العالم عام 2002 مع منتخب البرازيل رفقة نجوم آخرين من بينهم رونالدو وريفالدو.

وتقدر ثورة رونالدينيو من 80 إلى 100 مليون جنيه استرليني. ويعتقد أنه يتقاضى 150 ألف جنيه استرليني مقابل الإعلان الواحد على تطبيق إنستاغرام.