كريستيانو رونالدو: هل حقق نجم يوفنتوس رقما عالميا في تسجيل الأهداف؟

رونالدو (يسار) وبيكان (يمين)
التعليق على الصورة،

كريستيانو رونالدو وجوزيف بيكان هما أكثر لا عبين تسجيلا للأهداف في تاريخ كرة القدم

كريستيانو رونالدو هو أكثر لاعب تسجيلا للأهداف في تاريخ كرة القدم إلى جانب اللاعب الراحل جوزيف بيكان، حسب الكثير من التقارير بعدما سجل 759 هدفا خلال مشواره الكروي الحافل، بعد أن فاز فريق يوفنتوس بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد على فريق نادي ساسولو لكرة القدم - لكن هل هذه التقارير صحيحة؟

سجل رونالدو 5 أهداف لصالح فريق سبورتين ليشبون، و118 هدفا لصالح فريق مانشستر يونايتد، و450 لصالح ريال مدريد، و84 لصالح فريق نادي يوفنتوس، و102 لصالح المنتخب البرتغالي - ولهذا لا يمكن التشكيك في هذا الرقم.

لكن يبدو أن الالتباس جاء من منافسيه في تسجيل الأهداف في الأيام الماضية.

وجاء في البيانات الصادرة عن مؤسسة إحصاءات وثيقة لرياضة كرة القدم أن اللاعب جوزيف بيكان هو أعظم لاعب في كرة القدم في كل الأوقات (ماعدا اللاعبون الذين لم يتح لهم خوض مباريات على مستوى القمة) إذ سجل 805 هدفا في مشواره الكروي (من ضمن 530 مباراة فقط)، بينما سجل اللاعب روماريو 772 هدفا في حين سجل اللاعب بيلي 767 أهداف.

وانضم اللاعب بيكان الذي توفي عام 2001 إلى خمس أندية تشمل رابيد فيينا و سلافيابراغ ومنتخب النمسا ومنتخب تشيكوسلوفاكيا في مشوار كروي امتد من عام 1931 حتى عام 1955.

ويُذكر أن بيكان أنهى مشواره الكروي بتسجيل 759 هدفا في 495 مباراة. لكن مؤسسة إحصاءات وثيقة لرياضة كرة القدم تقول إن بعض البيانات غير متوفرة جزئيا فيما يخص القسم الثاني التيشكي في عام 1952.

لكن ماذا عن بيلي وروماريو؟ مرة أخرى، هناك جدل بشأن عدد الأهداف التي سجلها كلاهما إذ يزعم الهدَّفان البرازيليان أنهما سجلا أكثر من 1000 هدف.

وحطم اللاعب ليونيل ميسي من فريق برشلونة مؤخرا الرقم القياسي العالمي الذي كان في حوزة بيليه، وهو 643 هدفا لصالح فريق واحد... لكن نادي سانتوس البرازيلي ادعى آنذاك أن الأهداف التي سجلها بيليه بلغت1091 هدفا.

وجاء في حساب إنستغرام المتعلق بالسيرة الذاتية للاعب بيليه أنه "يتصدر مسجلي الأهداف في كل الأوقات بـ (1283)".

لكن بدون احتساب الأهداف الودية وغير الرسمية (بما في ذلك هدف تم تسجيله لصالح المنتخب العسكري في عام 1959)، فإن بيليه سجل 757 هدفا لصالح فريق سانتوس في البرازيل وفريق نيويورك كوسموس وهو العدد المتداول بين الناس.

واحتفل روماريو بتسجيل 1000 هدف في عام 2007 - لكن هذا الرقم شمل المباريات الشبابية، والودية.

وسجل روماريو 745 هدفا خلال مشواره الرياضي في أمريكا الجنوبية، وأوروبا، وآسيا وأستراليا بالرغم من أن هذه الحصيلة تبدو أنها تتغير من تقرير لآخر.

ولهذا في محاولة لحل هذه الإشكالية، فإن رونالدو ربما هو اللاعب الأكثر تسجيلا للأهداف إلى جانب اللاعب جوزيف بيكان. ربما هذا صحيح لكن ليس بالتأكيد.

نعرف جيدا أن ميسي يتخلف بـ 40 هدفا بعدما سجل 719 هدفا لصالح فريق برشلونة ومنتخب الأرجنتين في عهد يشهد تدوين البيانات بشكل أكثر رسمية.

وفي هذا الأسبوع، ربما تتاح لرونالدو فرصة لتحطيم ما يعتقد أنه الرقم القياسي العالمي في مباراة يوم الأربعاء مع فريق جنوة في بطولة كأس إيطاليا.