تايغر وودز: لاعب الغولف الشهير يسترد وعيه بعد جراحة عاجلة إثر انقلاب سيارته

حطام السيارة

صدر الصورة، Reuters

التعليق على الصورة،

انتشلت فرق الإنقاذ وودز من حطام السيارة التي انقلبت

قال أطباء إن لاعب الغولف الأمريكي، تايغر وودز، "مستيقظ ومستجيب" للعلاج بعد إجراء جراحة له على إثر إصابات خطيرة في الساق تعرض لها في حادث سيارة في لوس أنجليس يوم الثلاثاء.

وساهم أفراد من فرق الإطفاء والإسعاف في انتشال وودز، البالغ من العمر 45 عاما، والفائز بـ 15 من بطولات الغولف الكبرى، من حطام السيارة.

وأفاد بيان نُشر على حساب اللاعب الأمريكي، على موقع تويتر، أنه أصيب "بكسور مفتوحة" أسفل ساقه اليمنى وكاحله.

وأدت الإصابات في قدم وكاحل اللاعب إلى تثبيت مسامير.

وأضاف البيان: "إنه (وودز) مستيقظ حاليا ويستجيب ويتعافى في غرفته بالمستشفى".

وودز "غير قادر على الوقوف"

وقال كارلوس غونزاليس، نائب من إدارة شرطة لوس أنجليس، كان أول من ذهب إلى موقع الحادث الذي وقع في الساعة 07:18 بالتوقيت المحلي على حدود رولينغ هيلز إستيتس ورانشو بالوس فيرديس، إن وودز كان "محظوظا لأنه على قيد الحياة".

وأضاف غونزاليس إن لاعب الغولف "لم يكن قادرا على الوقوف بنفسه" قبل انتشاله من السيارة التي تعرضت لأضرار جسيمة.

وقال إن اللاعب كان يربط حزام الأمان، وكان "هادئا وواعيا" عندما أخبره باسمه.

وأضاف "من حسن الحظ أن السيد وودز استطاع الخروج من هذا (الحادث) حيا".

صدر الصورة، Getty Images

وقال أليكس فيلانويفا، قائد شرطة لوس أنجليس، إن سيارة وودز "تخطت الحاجز الفاصل لدرجة أنها استقرت بعيدا على مسافة تبعد مئات الأمتار" و"يشير ذلك إلى أنها كانت تسير بسرعة أكبر نسبيا من المعتاد".

وأضاف: "على الرغم من ذلك، ونظرا لأن هذه المنطقة تتسم بوجود منحدرات ومنعطفات، فإنها تشهد وقوع نسبة عالية من الحوادث. وهذا أمر شائع".

وقال فيلانويفا إن السيارة اصطدمت بشجرة ثم انقلبت عدة مرات، مضيفا أنه "لا يوجد دليل على قصور" من جهة وودز.

وكانت إدارة شرطة لوس أنجليس قد أعلنت أنها "استجابت لبلاغ عن حادث انقلاب سيارة واحدة... تعرضت لأضرار جسيمة".

وكان وودز في منتجع ريفيرا كانتري كلوب في لوس أنجليس، في عطلة نهاية الأسبوع، التي تستضيف منافسات Genesis Invitational للغولف.

وقال بيان سابق من إدارة الشرطة إنها تعاملت مع الحادث و"أُخرج وودز بعد قطع حطام السيارة.. بواسطة رجال الإطفاء والمسعفين في لوس أنجليس، ثم نقلته سيارة إسعاف إلى مستشفى محلي للتعامل مع إصابته".

وقالت إدارة الإطفاء في مقاطعة لوس أنجليس: "أُرسلت وحدات إلى موقع الحادث في الساعة 7:22، وعثرت على سيارة واحدة مقلوبة. تمت مساعدة رجل بالغ على الخروج من السيارة ونقله إلى مستشفى محلي في حالة خطيرة".

صدر الصورة، Reuters

وأعرب لاعب الغولف جاستن توماس، المصنف الثالث عالميا وأحد أصدقاء وودز المقربين، عن قلقه بشأن الحالة الصحية لصديقه.

وقال توماس: "أنا قلق للغاية. من المؤلم رؤية أحد وخاصة أقرب أصدقائك يتعرض لحادث".

وأضاف:" أتمنى فقط أن يكون على ما يرام. أشعر بالقلق على أطفاله. أنا متأكد من أنهم يعانون".

وقال سكرتير رابطة لاعبي الغولف المحترفين جاي موناهان: "نحن في انتظار مزيد من المعلومات عندما يخرج من الجراحة".

وأضاف: "نيابة عن الرابطة واللاعبين، ندعو لتايغر، وسوف يحظى بدعمنا الكامل وهو يتعافى".

وهذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها وودز لحادث سيارة. ففي نوفمبر/ تشرين الثاني 2009، وقع له حادث سيارة أدى في النهاية إلى اعترافه بالخيانة الزوجية وتسبب في انهيار زواجه. ثم توقف عن ممارسة الغولف لكنه عاد بعد ذلك بفترة قصيرة.

وبعد خمسة انتصارات في عام 2013، شارك وودز فقط في إطلاق 24 منافسة خلال الأربع سنوات التالية دون المشاركة فيها بسبب آلام مزمنة في الظهر وعمليات جراحية متعددة.

وفي عام 2017، أُلقي القبض على وودز للاشتباه في قيادته للسيارة تحت تأثير الكحول. وأقر في وقت لاحق بذنبه في تهمة القيادة المتهورة.

وأظهرت التحاليل آنذاك أنه كان قد تعاطى خمسة عقاقير وصفها له أطباء حين كان يتعافى بعد جراحة في عموده الفقري، وهبته فرصة لتجديد مشواره مع الغولف.

وفي عام 2019، أنهى وودز صياما عن البطولات استمر 11 عاما، عندما فاز بلقب بطولة الماسترز.

وفي الآونة الأخيرة، قال وودز إنه يأمل اللعب في بطولة الماسترز لهذا العام في أبريل/ نيسان، بعد خضوعه لجراحة خامسة في الظهر في يناير/ كانون الثاني.

وأنهى وودز عام 2019 في المركز السادس في التصنيف العالمي للغولف، لكنه الآن في المركز 50.