دوري أبطال أوروبا: شكوك حول إقامة نهائي البطولة في إسطنبول

صورة من المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا في اسطنبول عام 2005

صدر الصورة، Getty Images

قالت الحكومة البريطانية إنه لا ينبغي لجماهير تشيلسي ومانشستر سيتي التوجه إلى إسطنبول، لحضور نهائي دوري أبطال أوروبا، بعد أن أُضيفت تركيا إلى قائمة الدول التي يُمنع السفر إليها من إنجلترا إلا في الضرورة القصوى.

ومن المقرر إقامة المباراة النهائية بين الفريقين الإنجليزيين في إسطنبول يوم 29 مايو/ أيار.

وقال وزير النقل البريطاني، غرانت شابس، إن الدول المدرجة ضمن "القائمة الحمراء" الخاصة بكوفيد-19 "يجب ألا تُزار إلا في حالات الضرورة القصوى".

وأضاف أن الحكومة منفتحة على استضافة المباراة في بريطانيا.

وكان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) يأمل إعطاء كلّ من الناديين 4000 تذكرة على الأقل لحضور نهائي البطولة في ملعب أتاتورك الأولمبي.

وقال شابس إن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم يجري محادثات مع اليويفا بشأن تغيير مكان المباراة، مشيرا إلى أنّ "القرار في النهاية بيد يويفا".

وأشار شابس إلى أن "بريطانيا لديها سجلّ ناجح في استضافة مباريات بحضور جمهور، ولذا فنحن مأهلون لذلك".

وتابع قائلاً "نحن منفتحون للغاية على ذلك، ولكن في نهاية المطاف القرار يرجع لليويفا. ولكن نظرا لوجود فريقين إنجليزيين في النهائي، فإننا نتطلع إلى سماع ما سيقولونه".

وعلمت بي بي سي أن الحكومة ستنظر في حلول للظروف المتعلقة بالمباراة النهائية، بما فيها اعفاءات خاصة بالسفر للاعبي وموظفي الناديين.

ويُفرض على المواطنين البريطانيين العائدين من الدول المدرجة ضمن "القائمة الحمراء" أن يخضعوا للحجر في فندق معتمد من الحكومة لمدة عشرة أيام.

وفي حالة إقامة المباراة في تركيا، قد يؤثر الحجر على اللاعبين المشاركين في بطولة كأس الأمم الأوروبية 2020، التي ستنطلق في 11 يونيو/ حزيران.

وإذا نُقلت المباراة إلى بريطانيا، سيكون ملعب ويمبلي في لندن الخيار الأبرز لاستضافتها.

ومن المقرر أن يستضيف ملعب ويمبلي نهائي دوري البطولة الإنجليزية يوم 29 مايو/ أيار. لكن حسبما علمت بي بي سي، فإن القائمين على البطولة سوف يبحثون الأمر إذا طلب منهم اليويفا إقامة نهائي دوري أبطال أوروبا هناك.

وقالت رابطة مشجعي تشيلسي إنها ستلتقي اليويفا هذا الأسبوع لطلب نقل النهائي إلى بريطانيا، بينما أعلنت مجموعات مناصري مانشستر سيتي أنها ستجدد دعواتها لنقل المباراة من إسطنبول.