الشرطة واتحاد الكرة في إنجلترا يحققان في شجار باتريك فييرا مع مشجع

جمهور إيفرتون

صدر الصورة، Getty Images

تحقق الشرطة واتحاد الكرة في إنجلترا في دخول باتريك فييرا، مدرب كريستال بالاس، في شجار مع مشجع عقب نهاية مباراة فريقه، التي خسرها أمام إيفرتون، في الجولة قبل الأخيرة من الدوري الإنجليزي الممتاز(بريميرلييغ).

وأظهرت صور تلفزيونية تعرض فييرا لاستفزاز من أحد مشجعي إيفرتون، بعدما اقتحم المشجعون ملعب المباراة بعد نهاية الوقت الأصلي.

وظهر المدرب الفرنسي وهو يركل المشجع قبل أن يشده بعيدا مشجعون آخرون.

وقالت الشرطة إنها لم تتلقى شكوى رسمية بشأن الحادثة.

كما قالت في بيان: "تحقق شرطة ميرسيسايد في شجار حدث على أرض ملعب غوديسون بارك عقب نهاية مباراة إيفرتون وكريستال بالاس الخميس".

وتابع البيان: "نعمل مع إيفرتون لجمع كل الصور التي التقطتها كاميرات المراقبة ونتحدث إلى شهود، لم تصلنا شكوى رسمية ولا تزال التحقيقات في الحادث مستمرة".

وحقق إيفرتون عودة مذهلة في المباراة ليحقق الفوز ويضمن البقاء في البريميرلييغ.

تخطى البودكاست وواصل القراءة
البودكاست
تغيير بسيط (A Simple Change)

تغيير بسيط: ما علاقة سلة مشترياتك بتغير المناخ؟

الحلقات

البودكاست نهاية

وقال فييرا، في مؤتمر صحفي عقب اللقاء: "ليس لدي شيء أقوله حول هذا الأمر".

أما مدرب إيفرتون فرانك لامبارد فقال: "أتعاطف مع باتريك، ولكني لا أفهم هذا التصرف في نهاية الأمر، كنت سأقول له اترك هذا وتعالى معنا، حتى وإن لم يكن يرغب في هذا".

وأضاف لامبارد: "رغم أنه جرى 80 ياردة في الملعب وهو أمر ليس سهلا".

وفيما يتعلق باقتحام الجماهير للملعب، قال لامبارد: "لقد كان هذا احتفالا عفويا خالصا من الجمهور الذي نزل إلى أرض الملعب بعد تجنبنا للهبوط. إذا حدث ذلك بالطريقة السليمة، فلتدعهم في الملعب، دعهم يستمتعون بهذه اللحظة الخاصة، طالما أنهم تصرفوا بصورة طيبة، لا مشكل في هذا".

وقال ديون دابلن، مهاجم إنجلترا السابق في حديثه لسكاي سبورت: "نحن نعلم مدى سعادة جماهير إيفرتون ولكن لا يمكنك فعل ذلك. لا يمكنك دفع المدربين ودفع اللاعبين، ولمس اللاعبين والصراخ في وجوههم".

وتابع دابلن: "نحن نعلم أن شخصًا أو اثنين فقط أفسد الأمر للجميع. وجود مشجعين على أرض الملعب ليس هو السبيل إلى الأمام. نحن بحاجة إلى التوقف عن السماح للجماهير، أو السماح للجماهير بالدخول إلى أرض الملعب. إنه أمر خطير للغاية."

ويأتي شجار فييرا في ملعب غوديسون بارك وسط مخاوف متزايدة من اقتحام الملاعب في كرة القدم الإنجليزية بعد عدد من الأحداث البارزة مؤخرا.

كما ظهرت لقطات على وسائل التواصل الاجتماعي تظهر لاعبي سويندون متورطين في مواجهة مع جماهير بورت فيل بعد فوز فيل في دوري الدرجة الثانية بركلات الترجيح يوم الخميس.

وانتهت مباراة نصف نهائي دوري الدرجة الثانية الأخرى، التي أقيمت يوم الأربعاء، باقتحام أرض الملعب حيث قال مدرب مانسفيلد، نايجل كلوف، إن مثل هذه الحوادث "تثير القلق" بعد أن بدا أن لاعبه جوردان بوري قد تعرض للدفع من أحد المشجعين في وقت متأخر من فوزهم على نورثامبتون.

وفي وقت سابق يوم الخميس، سُجن أحد المشجعين بعد أن ركض إلى أرض الملعب ونطح بالرأس بيلي شارب قائد شيفيلد يونايتد في نهاية مباراة فاصلة في الدور نصف النهائي لبطولة بليدز أمام نوتنغهام فورست يوم الثلاثاء.