نيوكاسل يونايتد: النادي الإنجليزي يكشف عن قميص جديد بألوان قميص المنتخب السعودي

قميص نيوكاسل الجديد بألوان قميص المنتخب السعودي

صدر الصورة، Newcastle United

كشف فريق نيوكاسل يونايتد عن قميصه الثالث الجديد باللونين الأخضر والأبيض لموسم 2022-2023، والذي يتشابه مع قميص المنتخب السعودي.

وكانت صور القميص قد سُربت على الإنترنت في مايو/أيار الماضي، وهو ما أدى إلى انتقادات بسبب التشابهة بين قميص الفريق الإنجليزي وقميص المنتخب السعودي.

وكان تحالف تدعمه المملكة العربية السعودية قد استحوذ على النادي الإنجليزي في أكتوبر/تشرين الأول.

وفي وقت تسريب صور القميص الجديد، قالت منظمة العفو الدولية إن ارتداء نيوكاسل لهذا القميص سيكون "دليلا واضحا" على "الغسيل الرياضي" من قبل السعودية.

ووافق الدوري الإنجليزي الممتاز على الاستحواذ بعد تلقي "تأكيدات ملزمة قانونا" بأن الدولة السعودية لن تسيطر على النادي.

وفي مايو/أيار الماضي، قال المدير الفني لنادي نيوكاسل، إيدي هاو، إنه "على دراية بالانتقادات".

وقال: "أعتقد من وجهة نظري أنه ليس شيئا لدي أي سيطرة عليه".

وأضاف: "كنا ندرك جيدا عندما ذهبنا إلى المملكة العربية السعودية أن الاهتمام بنيوكاسل كبير".

وتابع: "أعلم أنني أقوم بافتراض هنا، لكن ربما اعترف مصنعو الملابس الرياضية لدينا بذلك، ولهذا السبب انتهى بنا الأمر إلى ما نحن فيه الآن".

ويمتلك صندوق الاستثمارات العامة السعودي - الذي يرأسه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان - 80 في المئة من أسهم النادي.

وتُتهم المملكة العربية السعودية بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان.

وقالت منظمة العفو الدولية في مايو/أيار: "إذا كان صحيحا أن نيوكاسل يونايتد يغير قمصانه لتشبه ألوان قميص المنتخب السعودي، فإن هذا يكشف قوة المال السعودي وتصميم المملكة على الغسيل الرياضي لسجلها الحقوقي الوحشي الملطخ بالدماء".

وأضافت: "رغم كل تأكيداتهم بالفصل بين المالكين السعوديين والنادي، فإن هذا يبدو دليلا واضحا على استخدام النظام لنيوكاسل لرسم صورة إيجابية له".

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

منتخب المملكة العربية السعودية لكرة القدم في أولمبياد طوكيو

وتمت صفقة الاستحواذ على النادي الإنجليزي في ظل مطالب من منظمة العفو الدولية للدوري الإنجليزي بتغيير معايير فحص واختيار مالكي ومديري الأندية للأخذ في الاعتبار قضايا حقوق الإنسان.

وتُتهم الدولة السعودية بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان، إذ تعتقد وكالات المخابرات الغربية أن ولي العهد السعودي أمر بقتل الصحفي جمال خاشقجي عام 2018 في قنصلية بلاده في تركيا، وهو ما ينفيه بن سلمان.

وبموجب الصفقة ستشغل أماندا ستافيلي، الرئيس التنفيذي لمجموعة بي سي بي كابيتال (الشريكة في صفقة الاستحواذ)، مقعدا في مجلس إدارة نيوكاسل، بينما سيتولى ياسر الرميان، محافظ صندوق الاستثمارات العامة السعودي، منصب الرئيس غير التنفيذي للنادي.

وقالت ستافيلي إن المالكين الجدد يقومون "باستثمار طويل الأمد" لضمان أن نيوكاسل "ينافس بانتظام على البطولات الكبرى".

وكان آخر لقب محلي كبير لنادي نيوكاسل هو كأس الاتحاد الإنجليزي لعام 1955.