تجريد العداء البحريني رمزي من الذهبية الأولمبية

رشيد رمزي
التعليق على الصورة،

يمكن حرمان رمزي من أولمبياد لندن

قال مسؤولون في اللجنة الاولمبية إنه تم تجريد البحريني رشيد رمزي من الميدالية الذهبية التي كان قد فاز بها في سباق ألف وخمسمائة متر عدوا في أولمبياد بكين. وتقول اللجنة إن رمزي استخدم عقاقير منشطة.

واللاعب البحريني هو واحد من خمسة من الرياضيين الذين أثبتت الفحوص التي اجريت لهم مطلع العام الجاري أنهم تعاطوا منشطات في اولمبياد بكين في عام الفين وثمانية.

ويمكن بمقتضى هذا القرار حرمان اللاعب المولود في المغرب من التنافس في المباريات الرياضية لمدة عامين ومن المشاركة في أولمبياد لندن عام ألفين واثني عشر.

كذلك جرى تجريد الإيطالي حامل الميدالية الفضية دافيدي ريبيلين من ميداليته، وصدرت له التعليمات بإعادة الميدالية إلى اللجنة الأولمبية.

وكانت نتيجة فحص رافعة الأثقال الدومينيكية يوديلكيس كونتريراس إيجابية في البداية، ولكن ساحتها برئت بعد أن جاءت نتيجة العينة ب سلبية.

وكانت اللجنة الأولمبية الدولية قد أعادت فحص عينات الدم المأخوذة من 948 رياضيا، مع تركيز خاص على المشاركين في سباقات الدراجات الهوائية والعدو والتجديف والسباحة.

يذكر أن اللجنة الأولمبية قد أجرت أكبر عدد من الفحوص، وصلت الى 5 آلاف عينة من البول والدم، بحثاعن المنشطات، خلال الألعاب الأولمبية في بكين عام 2008.