الكاميروني ايتو، نجم برشلونه وانترميلان وبلاده

الكاميروني ايتو
التعليق على الصورة،

انجازات ايتو الكروية يصعب مجاراتها

انتهى موسم ايتو لعام 2008/2009 في اسبانيا بثلاثين هدفا في 36 مباراة من مباريات الدوري، اضافة الى ستة اهداف اخرى ضمن المنافسات الاوروبية لبرشلونه، التي فاز فيها ببطولة الدوري الاوروبي ودوري الاندية الابطال.

هذه الانجازات جاءت على الرغم من تصريح بيب كورديولا مدرب ومدير فريق برشلونه قبل انطلاق الموسم قال فيه انه لا يرغب في الابقاء على الكاميروني ايتو ضمن صفوف الفريق.

الا ان ايتو انهى الموسم بمستوى اداء رفيع وفريد، مفتتحا الاهداف في نهائي دوري الاندية الاوروبي الابطال عندما اجتاح برشلونه خصمه الانجليزي العنيد مانتشستريونايتد بهدفين للاشيء في روما.

وجعل هذا الاداء هذا الكاميروني واحدا من اثنين، الآخر هو الاسباني راؤول، تمكنا من تسجيل اهداف في نهائيات مختلفة من دوري الابطال، بل ان ايتو تمكن من احراز هدف اوصل برشلونه الى القمة امام خصمه الانجليزي آرسنال في عام 2006.

ومع ذلك ما زال نادي برشلونه مصرا على الاستغناء عن ايتو، افضل لاعب افريقي لثلاثة مواسم، والذي انتقل الى نادي انترميلان الايطالي ضمن صفقة ضخمة بلغت قيمها 64 مليون دولار.

بدأ هذا الاسد الافريقي موسمه في دوري سيري آ الايطالي بستة اهداف من 12 مباراة في الدوري الايطالي، الذي عادة ما يجعل الحياة صعبة امام المهاجمين المتقدمين مثل ايتو.

ومع تسلمه راية كابتن انترميلان، وهي مهمة سلمها له مدرب ومدير الفريق، الفرنسي بول لاغوان، حتى انتقل الفريق بقيادة هذا الكاميروني من رصيد لم يزد على نقطتين الى المركز الاول في القائمة بغمضة عين.

اسود الكاميرون اثبتوا قدرة استثنائية، وبرهنوا على انهم مصنوعون من الفولاذ، عندما فازوا في اربع مباريات لا بد من الفوز بها، وفيها تمكن هذا الاسد، البالغ من العمر 28 عاما، من تسجيل ثلاثة اهداف فيها، ليسهم في تأهل المنتخب الكاميروني باربع نقاط نظيفة الى نهائيات كأس العالم.