طموحات مالي تواجه حماس أنجولا في افتتاح كأس أفريقيا

جماهير أنجولية في لواندا
التعليق على الصورة،

حمى كأس الأمم اجتاحت انجولا

تفتتح نهائيات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم يوم الأحد بلقاء الدولة المضيفة مع مالي في مستهل منافسات المجموعة الأولى التي تضم أيضا الجزائر ومالاوي.تقام مباراة الافتتاح في العاصمة لواندا الأحد في السابعة مساء بتوقيت جرينتش، وتلتقي الجزائر مع مالاوي يوم الاثنين.

وتستضيف انجولا البطولة للمرة الأولى في تاريخها، وقد ازدانت شوارع العاصمة لواندا والمدن الثلاث التي تستضيف المباريات بإعلام الدول المشاركة بينما استمر وصول المشجعين والمنتخبات.

وتعد هذه المرة الأولى التي تنظم فيها أنجولا البطولة، وعانت البلاد من الحرب الاهلية لمدة 27 عاما وانتهت عام 2002, وقد نجحت بفضل شركات ومستثمرين صينيين في اعادة بناء البلاد وإنشاء الملاعب الأربعة التي من المقرر ان تستضيف المباريات وفندقين فخمين وشبكة طرق جديدة.

وتأمل الجماهير الأنجولية في أن يحقق لها البرتغالي مانويل جوزيه أول بطولة قارية لتضاف إلى إنجاز التأهل إلى كأس العالم في ألمانيا 2006.

وكان مانويل جوزيه قد حقق مع الأهلي المصري على مدى خمس سنوات بطولات محلية وقارية يصعب على أي ناد آخر تحقيقها في هذه الفترة القصيرة. وستكون نهائيات أمم أفريقيا فرصة له لتحقيق مجد على مستوى المنتخبات يثبت اسمه كأحد أكبر المدربين في القارة السمراء.

وقد أكد جوزيه ان حظوظ فريقه كبيرة في التأهل إلى ربع النهائي ثم المنافسة على اللقب، ووعد الجماهير باستعادة التألق الذي منح أنجولا بطاقة مونديال 2006.

جوزيه فاجأ المراقبين باختيار المهاجم مانوشو( 26 عاما) نجم بلد الوليد الإسباني ضمن تشكيلته الرئيسية بعد ان توقع المراقبون أن يستبعد جوزيه اللاعب إثر تصاعد الخلافات بينهما مؤخرا.

وسيعتمد المدرب البرتغالي أيضا على أمادو فلافيو لاعب الشباب السعودي وجيلبرتو لاعب الأهلي المصري، وكان اللاعبان قدما مع الأهلي أفضل أداء لهما بقيادة جوزيه.

كما يعتمد الهجوم الأنجولي على اللاعب سانتانا (جيمارايش) البرتغالي ودجالما (ماريتيمو البرتغالي) وموريتو (الرفاع البحريني) وبيدرو مانتوراس (بنفيكا البرتغالي).

يشار إلى ان أنجولا تشارك في النهائيات للمرة الخامسة، وكانت أفضل نتيجة لها في بطولة غانا 2008 حين احتلت المركز الثاني في مجموعتها بعد تونس، وخرجت من ربع النهائي بالهزيمة أمام مصر بهدفين لهدف. يذكر أن أنجولا مصنفة في المركز العشرين قاريا و96 عالميا.

مالي

التعليق على الصورة،

ديارا من اهم عناص الخبرة في المنتخب المالي

أما مالي بقيادة المدرب النيجيري ستيفان كيشي فتأمل في تخطي مرحلة الدور الأول والمنافسة على اللقب وهذا ما أكده كيشي في ختام معسكر الإعداد بالإمارات.

وقد سبق لكيشي أن قاد منتخب توجو إلى مونديال 2006، وقد وصف كيشي بطولة انجولا بأنها تحد بالنسبة له وقال إنها بعدما شاهد مستوى اللاعبين في معسكر الإمارات فهو واثق من إمكانية المنافسة بقوة على اللقب.

كانت افضل نتيجة لمالي في نهائيات أفريقيا مركز الوصيف في بطولة عام 1972 التي فازت بها الكونغو برازفيل, وحل منتخب مالي رابعا ثلاث مرات أعوام 1994 و2002 و2004.

وفي صفوف مالي عد لاعبين محترفين في أقوى الاندية الأوروبية منهم مامادو ديارا لاعب وسط ريال مدريد الإسباني, وسيدو كيتا نجم برشلونة الاسباني، ومحمد سيسوكو لاعب وسط يوفنتوس الايطالي, وهداف اشبيلية الاسباني فريديريك كانوتيه.