أمم أفريقيا في موعدها برغم الهجوم على حافلة منتخب توجو

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال منظمو بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم التى تستضيفها أنجولا إن البطولة ستمضي قدما دون أي تغيير وستبدأ فى موعدها المقرر الأحد المقبل.

يأتي ذلك في أعقاب تعرض حافلة منتخب توجو لإطلاق نار من قبل مسلحين تابعين لجبهة تحرير كابيندا على الحدود بين الكونجو الديمقراطية وأنجولا مما أسفر عن مقتل سائق الحافلة الأنجولي الجنسية وإصابة عدد من ركابها من بينهم لاعبان بالفريق التوجولي.

حافلة الفريق التوغولي

استمر الهجوم عشرين دقيقة

وقال لاعب المنتخب التوجولي توماس دوسيفي عبر الهاتف في حديث لتلفزيون "اينفوسبور" الفرنسي إن الحادث وقع عندما كان الفريق يهم بعبور الحدود بين الكونجو ومنطقة كابيندا الأنجولية حيث ستلعب توجو مبارياتها في البطولة.

وأضاف اللاعب "أنهينا إجراءات الدخول, وكانت الشرطة تحيط بنا. كل شيء كان على ما يرام, ثم سمعنا إطلاقا كثيفا للنيران دفع الجميع للانبطاح تحت المقاعد". وأكد أن قوات الشرطة ردت على مصدر النيران.

وفي أكد دوسيفي الذي يلعب لنادي نانت الفرنسي أن المهاجمين استخدموا أسلحة رشاشة وأن جميع اللاعبين ظلوا لنحو ثلث ساعة أسفل مقاعد الحافلة.

وذكر دوسيفي أن بين المصابين حارس المرمى كودجوفي أوبيلالي المحترف في ناد فرنسي والمدافع سيرج أكاكبو الذي أصيب برصاصة في ظهره وفقد الكثير من الدماء بحسب زميله، وسيرج جاكبي لاعب موناكو الفرنسي إضافة إلى اثنين من اعضاء الطاقم الطبي وصحفي مرافق للمنتخب الذي سيبدأ مشواره في النهائيات أمام غانا الاثنين في كابيندا في إطار منافسات المجموعة الثانية.

إيمانويل أديبايور

أديبايور: الحادث أسوأ تجربة فى حياتي

من جانبه وصف إيمانويل أديبايور لاعب المنتخب التوجولي ومانشستر سيتي الانجليزي الحادث بأنه "أسوأ تجربة فى حياته". و قال أديبايور إنه مازال فى صدمة من جراء الحادث وأضاف أنه كان من بين الذين حملوا زملاءه المصابين إلى المستشفى وأن جميع اللاعبين كانوا مصدومين واتصلوا بعائلاتهم بعد أن ظنوا أنهم مقبلون على الموت.

أما الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا فأعرب فى بيان رسمي عن تعاطفه الشديد مع المنتخب التوجولي وإدارته بعد تعرضهم للحادث. وقال سيب بلاتر رئيس الاتحاد إنه على اتصال مع الاتحاد الأفريقي لكرة القدم ورئيسه عيسى حياتو وإن الفيفا فى انتظار تقرير رسمي حول ملابسات الحادث.

و من المنتظر أن يعلن الفريق التوجولي اليوم السبت موقفه من المشاركة في البطولة.

وعبر مسؤولون في الاتحاد الافريقي لكرة القدم عن دهشتهم لقرار المنتخب التوجولي استخدام طريق البر في السفر الى كابيندا، وقالوا إنهم كانوا يتوقعون ان يستقل المنتخب الطائرة الى العاصمة الانجولية لواندا ومن ثم الى كابيندا.

"عمل ارهابي"

وقد اعلنت (جبهة تحرير جيب كابيندا) الانفصالية - التي خاضت حربا دامت سنوات ضد الحكومة الانجولية المركزية من اجل استقلال الجيب المذكور ولكنها وقعت على اتفاق لوقف اطلاق النار مع لواندا عام 2006 - في وقت لاحق مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف حافلة المنتخب التوجولي.

وقال رودريغاس مينجاس الامين العام للجبهة: "لم تكن هذه العملية سوى اشارة البدء لسلسلة من العمليات التي ستتواصل في كافة ارجاء جيب كابيندا."

أما أنطونيو بنتو بيمبي وزير الدولة الأنجولي لشؤون كابيندا فقد وصف الحادث بأنه عمل إرهابي وأكد ان السلطات بدأت تحقيقا فيه.

وكانت انجولا تأمل بأن تثبت الدورة، التي ستستمر الى الحادى والثلاثين من الشهر الجاري، تعافيها من ويلات الحرب الاهلية التي عانت منها لعقود.

يشار إلى أن إقليم كابيندا توجد به حقول النفط الرئيسية في أنجولا ويشهد من حين لآخر أعمال عنف. وتتهم المنظمات الحقوقية الجيش الأنجولي بارتكاب فظائع فيه، كما تتهم مسوؤلين في الحكومة باختلاس عائدات الأقليم من النفط وهو ما تنفيه الحكومة بشدة.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك