سعدان: لعبنا في ظروف صعبة بسبب الحرارة والرطوبة

رابح سعدان
التعليق على الصورة،

سعدان وعد بتصحيح الأخطاء في المبارتين القادمتين

اعتبر رابح سعدان مدرب المنتخب الجزائري أن ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة في لواندا كان سببا رئيسيا في هزيمة فريقه بثلاثية نظيفة في منافسات المجموعة الأولى لنهائيات كأس الأمم الافريقية بانجولا.

وانتقد سعدان بشدة الاتحاد الافريقي لكرة القدم لاختياره توقيت لعب المباراة ظهرا وقال في المؤتمر الصحفي عقب المباراة"من غير المعقول اللعب في هذاالتوقيت وهذه الظروف الصعبة للغاية". ودعا اللجنة المنظمة إلى إعادة النظر في مواعيد المباريات.

وأكد أن لاعبي الجزائر لم يتحملوا هذه الظروف لأن اغلبهم يلعب في اوروبا حيث الطقس البارد وأضاف "لم نكن قادرين على الضغط على لاعبي مالاوي او حتى الركض بطريقة عادية".

وأشار إلى أنه توقع قبل البطولة أن تؤثر درجات الحرارة على مستوى فريقه مشيرا إلى أن "اداء اللاعبين تحسن في الشوط الثاني بعدما نزلت درجة الحرارة نسبيا, لكن فريقي لم يكن في يومه وارتكبنا اخطاء كثيرة على غير العادة وفي كرة القدم الفريق الذي يرتكب الاخطاء او يقدم هدايا يدفع الثمن غاليا في النهاية".

التعليق على الصورة،

مالاوي فرضت رقابة على مفاتيح لعب الجزائر وخاصة المهاجم رفيق صايفي

ووصف سعدان الخسارة بأنها مؤلمة ووعد بتصحيح الأخطاء في المبارتين القادمتين أمام مالي وأنجولا، وقال أيضا إن "مالاوي تستحق الفوز وهي تلعب باسلوب سهل ممتنع ومنظمة جدا".وأقر المدرب الجزائري بأن لاعبيه افتقدوا التركيز خاصة امام المرمى مؤكدا ضرورة استعادة التوازن فيما تبقى من مشوار البطولة.

من جهته, اعرب قائد منتخب الجزائر يزيد منصوري عن استيائه من الخسارة, وقال "تلقينا صفعة قوية ويجب ان نعيد حساباتنا ونستعيد توازننا ونحترم خصومنا, أعتقد باننا استهننا بمالاوي وهذا هو السبب الرئيسي في الخسارة".

وقال منصوري إنه يجب يجب تصحيح الاخطاء وتفادي ارتكابها في المباراة المقبلة ضد مالي التي ستكون صعبة جدا على حد تعبيره .

في المقابل, اعرب مدرب مالاوي كيناه فيري عن سعادته الكبيرة بالفوز على الجزائر, وقال "انه فوز غال يعني الكثير بالنسبة الينا, فهو الاول لنا في النهائيات القارية وثأرنا به للخسارة المذلة امام الجزائر بالذات قبل 26 عاما.

وأكد المدرب أن الفوز سيرفع معنويات اللاعبين في المباراتين المقبلتين ضد أنجولا ثم مالي، واضاف "جئنا الى هنا ونحن غير مرشحين لتحقيق نتائج جيدة, لكن حماس اللاعبين كان كبيرا ورائعا واظهروا ذلك في المباريات الودية".

وقال فيري "كنا نعرف ما ينتظرنا وما يتعين علينا فعله ونجحنا في تحقيق الفوز. هذا الفوز سيجعل جميع المنتخبات تحسب لنا الف حساب ونحن مستعدون لمواجهتها".

من جهته, قال قائد مالاوي بيتر مبوندا "انا سعيد بالنتيجة التي حققناها, استعداداتنا كانت جيدة جدا وفوزنا سيعزز حظوظنا ليس لبلوغ النهائي بل لتحقيق نتائج جيدة.