مشجع إندونيسي يغزو الملعب ليسدد هدفا لفريق بلاده

هندري موليادي
التعليق على الصورة،

لم يكن أفضل حظا من فريقه

دفع الإحباط بمشجع كروي إندونيسي حزين بسبب أداء فريق بلاده الباهت إلى النزول بنفسه إلى الملعب لمحاولة تسديد هدف في مرمى الخصم .

وقرر هندري موليادي أخذ زمام الأمور بيده فيما كان فريقه في طريقه لخسارة المباراة أمام الفريق العماني 1/2.

وانطلق موليادي داخل الملعب وسيطر على الكرة وراوغ إلا أن محاولته لتسديد هدف باءت بالفشل بعد أن نجح حارسى مرمى الفريق العماني في صدها.

وتمكنت الشرطة في النهاية بالإمساك بموليادي الذي نشر لاحقا اعتذارا على شبكة المعلومات.

وقال موليادي في اعتذاره "كنت خائب الأمل جدا في الفريق القومي الإندونيسي، فلاعبوه لا يفوزون أبدا، إما ان يخسروا أو يتعادلوا".

وتعني هزيمة الفريق الإندونيسي في المباراة التي حضرها 40 ألفا في العاصمة جاكرتا فشل إندونيسيا في بلوغ نهائيات بطولة كأس آسيا وذلك للمرة الأولى منذ عام 1992.

وقد حيا كثيرون من خلال شبكة المعلومات ما قام به مشجع الكرة، وقال أحدهم إن موليادي يصلح لأن يكون هداف المستقبل للفريق القومي.

وكانت إندونيسيا في طليعة الدول الآسيوية في كرة القدم إلا أن حظوظها تدهورت مؤخرا كما يقول مراسل بي بي سي هناك كاريشما فاسوامي.