أنجولا: اعتقال شخصين على خلفية الهجوم على فريق توجو

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

اعتقلت السلطات الأنجولية شخصين على خلفية الهجوم على حافلة فريق توجو الذي أسفر عن مقتل 3 أشخاص وانسحاب فريق توجو من البطولة.

ومن ناحية أخرى، قال مراسل بي بي سي في العاصمة الأنجولية لواندا ان الاتحاد الافريقي رفض رسميا طلب توجو العودة الى بطولة كاس الأمم الافريقية.

وكان منتخب توجو لكرة القدم قد غادر عائدا الى بلاده، على الرغم من بدء فعاليات الدورة السابعة والعشرين من كأس امم افريقيا.

وأفادت أنباء بأن رئيس الوزراء التوجولي جيلبير فوسون هونجبو واعضاء الحكومة وكبار المسؤولين الرياضيين كانوا في استقبال البعثة في مطار العاصمة لومي.

ولدى صعوده الطائرة من مطار كابيندا عائدا الى بلاده، قال قائد منتخب توجو ايمانويل اديبايور للصحفيين :"علينا ان نؤبن موتانا. وسنعود الى بلادنا للقيام بذلك".

وجاء انسحاب المنتخب استجابة لدعوة الرئيس ورئيس الوزراء التوجولي لهم للانسحاب من البطولة، اذ اتهما منظمي البطولة بالعجز عن حماية الفريق بعد الهجوم الذي تعرض له الجمعة الماضي بمنطقة كابيندا الغنية بالنفط في شمال انجولا.

ويبدو أن لاعبي فريق توجو كانوا يريدون المشاركة في البطولة إكراما لضحايا الحادث إلا أن حكومة توجو أمرت لاعبيها بالعودة الى ديارهم للمشاركة في حداد وطني في البلاد على مدى ثلاثة أيام.

وكانت جماعة متمردة تدعى قوى تحرير كابيندا قد تبنت الهجوم على حافلة منتخب توجو ووعدت باستمرار الهجمات رغم انطلاق البطولة، وقال رودريجس مينجاس الأمين العام للجبهة في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس نحن في حالة حرب وكل الضربات مسموحة".

ووجه مينجاس اللوم إلى الاتحاد الافريقي لكرة القدم برئاسة الكاميروني عيسى حياتو, على قراره باقامة 7 مباريات من البطولة الافريقية في كابيندا.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك