تعادل موزمبيق وبنين بهدفين لكل منهما

فرحة لاعبي موزبيق
التعليق على الصورة،

موزبيق أدركت التعادل بعد تأخرها بهدفين

أهدرت بنين فرصة لتحقيق أول فوز في تاريخها بنهائيات كأس أمم أفريقيا واكتفت بتعادل إيجابي مع موزمبيق بهدفين لكل منهما في منافسات المجموعة الثالثة في المباراة التي جرت مساء الثلاثاء بمدينة بنجويلا.

تقدمت بنين بهدفين لرزاق أوموتويوسي في الدقيقة 15 وداريو خان 21 خطأ في مرمى منتخب بلاده، وردت موزمبيق بمثلهما عبر ألميرو لوبو في الدقيقة 29 وكارلوس فومو جونسالفيش في الدقيقة 55.

وكان المنتخب البنيني الافضل في الشوط الاول وسنحت لمهاجميه اكثر من فرصة للتهديف لكنهم اكتفوا بهدفين ، فيما استعاد المنتخب الموزمبيقي توازنه بعد الهدفين ونجح في إدراك التعادل.

في الشوط الأول كادت موزمبيق تفتتح التسجيل عبر قائدها مانويل بوكوان اثر انفراد بالحارس يوان دجيدونو بيد ان المدافع داميان كريسوستوم ابعد الكرة في الدقيقة الثامنة.

ثم سيطر منتخب بنين على مجريات اللعب وضغط بقوة على دفاع موزمبيق إلى أن حصل على ركلة جزاء اثر عرقلة رزاق اوموتويوسي داخل المنطقة من قبل الحارس جواو رافائيل، وأحرز أتومويوسي بنجاح الهدف الأول من الضربة في الدقيقة 15.

وواصلت بنين الضغط الهجومي وسدد أوتومويوسي كرة قوية ارتطمت بزميله فيليسيان سينجبو امام المرمى فحاول مدافع موزبيق داريو خان ابعادها لكنه تابعها بالخطأ داخل مرماه في الدقيقة 21.

وقلصت موزمبيق الفارق قبل مرور نصف ساعة من اللقاء بعد ارتباك دفاعي من لاعبي بنين، فقد أخفق يوان جيدونو حارس بنين في التقاط الكرة بعد ركلة ركنية وارتطمت بأحد زملائه لتسقط باتجاه ميرو الذي سدد في الشباك بضربة رأس.

وجاء هدف التعادل بعد خطأ اخر فادح من الحارس جيدونو في الدقيقة 54 عندما خرج من مرماه ليبعد الكرة الى خارج الملعب. ونفذت موزامبيق رمية التماس سريعا وذهبت الكرة الى جونكالفيس فومو الذي سدد في الشباك في الوقت الذي كان جيدونو لا يزال بعيدا عن مرماه.

وأهدر قائد موزامبيق مانويل تيكو تيكو بوكوان فرصة ذهبية لمنح الفوز لمنتخب بلاده عندما توغل داخل المنطقة وسدد كرة قوية بجوار القائم الأيمن في الدقيقة 71.

وانتهت النتيجة بهذا التعادل الذي منح مصر صدارة المجموعة تليها موزمبيق ومبنين بينما يقبح منتخب نيجيريا في المركز الأخير بدون نقاط. وفي 16 يناير/ كانون الثاني تقابل نيجيريا بنين في بنجويلا تليها مباراة مصر وموزمبيق في المدينة نفسه.