توغو تشيع مسؤولي منتخبها القتيلين

شيع القتيلين مئات المعزين والاقارب
Image caption شيع القتيلين مئات المعزين والاقارب

اقيمت في لومي عاصمة توغو الجمعة جنازة مسؤولي منتخب البلاد لكرة القدم الذين لقيا حتفهما في هجوم مسلح تعرض له الفريق على يد مسلحين انفصاليين لدى دخوله انغولا للمشاركة في كاس افريقيا للامم.

وحضر تشييع المسؤولين الرياضيين رئيس البلاد ووزير خارجيتها وافراد المنتخب الناجين، بما في ذلك قائده ايمانويل اديبايور.

ويقول مراسل بي بي سي في لومي ان التجمع غمره الحزن وحظره مئات المعزين والاقارب.

حالة مستقرة

ولا يزال حارس المرمى كودجوفي اوبيلالي الذي اصيب خلال الهجوم الذي استهدف حافلة منتخب بلاده الجمعة الماضي في وحدة العناية المركزة، لكنه في وضع مستقر حسب ما كشفت المتحدثة باسم مستشفى "ميلبارك" في جوهانسبورغ حيث يعالج.

وخضع اوبيلالي لعلمية جراحية طارئة السبت بعد اصابته في ظهره خلال الاعتداء الذي تبنته منظمة تحرير ولاية كابيندا، وذلك عند الحدود الانغولية-الكونغولية.

وادى الهجوم الى مقتل ملحق صحافي ومساعد المدرب، بالاضافة الى اصابة تسعة اشخاص اخرين بينهم اوبيلالي والمدافع سيرج اكاكبو الذي اصيب برصاصة في احدى كليتيه.

وامرت الحكومة التوغولية لاعبيها بعدم المشاركة في النهائيات القارية والعودة الى لومي وقد ارسلت لهذا الغرض طائرة خاصة اعادت المنتخب الى لومي.

مجموعة ثانية

وقد اعلنت مجموعة انفصالية ثانية في كابيندا في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس مسؤوليتها عن الاعتداء.

وقالت جبهة تحرير ولاية كابيندا-القوات المسلحة الكابيندية انها تطلق النار باستمرار على القوافل التي تمر بحراسة امنية انغولية.

وقال جان كلود نزيتا مستشار زعيم حركة التمرد الانفصالية هذه من سويسرا حيث يقيم في المنفى: "لسنا ارهابيين والهجوم لم يكن موجها ضد اشقائنا التوغوليين."

واضاف: "في كل مرة ترى القوات المسلحة الكابيندية قافلة انغولية، تقوم باطلاق النار عليها."