شكوك حول مشاركة النجم الغاني إيسيان في لقاء ساحل العاج

مايكل إيسيان
التعليق على الصورة،

شكوك حول مشاركة إيسيان أمام ساحل العاج

أعلن المدير الفني لمنتخب غانا لكرة القدم ميلوفان رايفيتش أن نسبة لحاق نجم فريقه مايكل إيسيان بمباراة الفريق أمام منتخب ساحل العاج هي خمسين بالمئة.

إيسيان نجم وسط تشيلسي الانجليزي الذي انضم مؤخرا بعد إصابة ألمت به فى أوتار الركبة ليس هو اللاعب الوحيد الذي يتأثر بغيابه المنتخب الغاني، فالفريق يفتقر إلى جهود عدد من نجومه بسبب الإصابة وعلى رأسهم النجم المخضرم ستيفن أبياه ومؤخرا إصابة أنطوني عنان لاعب وسط روزنبورج النرويجي خلال التدريبات.

وتعتبر مباراة الفريقين مصيرية فساحل العاج أحد الفرق المرشحة للفوز بلقب بطولة كأس الأمم المقامة فى أنجولا يحتاج الفوز فى مباراته الثانية والأخيرة في المجموعة الثانية وقد يواجه الفريق خطر الخروج المبكر من البطولة بعد تعادله السلبي في مباراته الأولى أمام منتخب بوركينا فاسو الذي يكفيه التعادل مع غانا في حال خسارة ساحل العاج .

وقال المدير الفني لفريق الأفيال البوسني وحيد خاليلوديتش" لقد أصبحنا فى موقف صعب للغاية ولكننا مازلنا نحتفظ ببعض الأوراق فى أيدينا".

خاليلوديتش سيواجه ضغوطا شديدة فى حال خسارته للمباراة قد تصل إلي أن يفقد فرصة قيادة فريقه فى نهائيات كأس العالم 2010 فى جنوب أفريقيا ولكن الشكوك حول مشاركة إيسيان الغاني فى المباراة قد تعطي بعض الأمل لفريق الأفيال باللحاق بالمباراة.

أما عن الفريق الغاني فيري مدرب الفريق أن فرص لحاق إيسيان بالمباراة متساوية : " إيسيان قد يبدأ المباراة أو يشارك فى النصف الثاني منها أو قد لا يشارك مطلقا" .

لاعب آخر هو أحد نجوم الفريق الغاني ديدي أيو يقول إن المباراة ستكون صعبة للغاية بعد انسحاب توجو جراء الهجوم المسلح الذي وقع على حافلة فريقها في كابيندا قبل يومين من انطلاق المنافسات وبذلك أصبحت المجموعة تضم ثلاث فرق فقط.

وفي تصريحات لبي بي سي قال أيو " الجيد في هذه المجموعة هو أن أى فريق يكفيه الفوز بمباراة واحدة حتى يضمن التأهل ، فلكل فريق مباراتان يجب أن يفوز باحداهما مهما تكلف الأمر".

و أضاف أيو الذي لعب ضمن تشكيل منتخب غانا للشباب الذي أحرز كأس العالم تحت 20 عاما التي أقيمت في مصر العام الماضي، أن المنافسة ستكون صعبة فالفريق الإيفواري فريق جيد ويضم لاعبين جيدين.

"على الرغم من أن منتخب ساحل العاج مرشح للفوز بالبطولة إلا أن الكل يعلم أن داخل الملعب لا يوجد فريق مرشح وآخر غير مرشح فكل لاعب يبذل قصارى جهده ليفوز فريقه".

ومن المقرر أن تقام الثلاثاء المقبل المباراة الأخيرة في المجموعة بين منتخبي غانا وبوركينا فاسو فى ستاد 11 نوفمبر بالعاصمة الأنجولية لواندا والذي يسع 55 ألف متفرج.