سترات واقية "لحماية المشجعين" في جنوب أفريقيا

سترة ضد الطعن من شركة بروتكترفيست
التعليق على الصورة،

أثارت الشركة غضب السلطات الجنوب أفريقية

أعربت السلطات في جنوب افريقيا عن شجبها لقيام شركة تتخذ من لندن مقرا لها بالترويج لسترات واقية ضد الطعن لحماية مشجعي كرة القدم من الجريمة خلال حضور مباريات كأس العالم.

ووصفت شرطة جنوب أفريقيا عملية التسويق للشركة بأنها تتسبب في "خوف لاداع له".

يذكر أن الجريمة العنيفة في جنوب أفريقيا بين أعلى المعدلات في العالم، غير أن السلطات تؤكد على تشديد الأمن خلال كأس العالم.

وتقول شركة "بروتكترفيست" التي تبيع بضاعتها على الإنترنت إن هناك "طلبا ضخما" على الملابس الواقية، وتقول إن سترات الوقاية من الطعن، بتكلفة 70 دولارا للسترة "تتصدر المبيعات بين سلع حماية الأفراد بالنسبة لكأس العالم 2010".

وبإمكان المشجعين إضافة علم فريق بلادهم على السترة، أو إضافة شعارات مثل "أهلا بالأحضان"، وغيرها.

وينفي مالك الشركة، ساشا كوتورا، أن تكون الشركة تصدر أحكاما على جنوب أفريقيا باعتبارها مكان غير آمن، ويضيف "إنما نلبي حاجة لدى الأشخاص الذين يعنون بأمنهم".

"لا داع لها"

وقد انتقد رئيس اتحاد أفريقيا لكرة القدم، كريستن نيماتنداني، أصحاب الشركة قائلا "لقد خرجوا عن الخط، لم نسمع عن مثل تلك الإجراءات تتخذ من قبل وهي بالتأكيد لا داع لها".

وطبقا لموقع الشركة على الإنترنت فإنها تخطط لفتح مكاتب قرب مطار أو آر تامبو الدولي بجوهانسبرج خلال فترة المباريات.

وقال كوتورا إن الشركة تأمل في بيع أغلب ستراتها عبر تلك المنافذ.

وتقول مراسلة بي بي سي في جوهانسبرج، بومزا فيلاني، إن رجال الأمن عادة ما ينصحون الزوار الأجانب بعدم لفت الانتباه لهم.

وتضيف إن ارتداء مثل تلك السترات خلال مباريات الكرة أو خلال التنقل والرحلات قد يجذب الانتباه أكثر - وبالتالي يجعل مرتدي السترة أكثر عرضة للخطر.

غير أن كوتورا يقول إنه يمكن ارتداء السترات تحت الملابس.

وقد أدانت مجموعات خاصة بالمشجعين في إنجلترا فكرة السترات.