كأس الأمم: حماس أصحاب الأرض يواجه خبرة غانا

  • أحمد فاروق
  • بي بي سي، لواندا

تنطلق مباريات ربع نهائي كأس الأمم الأفريقية يوم الأحد بلقاء أنجولا وغانا على استاد إينفارستاريا بلواندا في الرابعة عصرا بتوقيت جرينتش.

التعليق على الصورة،

جماهير أنجولا تحلم باللقب

وتعد هذه المرة الثانية على التوالي التي تتأهل فيها أنجولا إلى نهائيات كأس الأمم، وكان المنتخب الأنجولي قد خرج من ربع نهائي البطولة الماضية في غانا 2008 بعد هزيمته بهدفين لهدف أمام المنتخب المصري.

ويواصل المنتخبان الاستعدادات في العاصمة الأنجولية للقاء المرتقب وسط تركيز إعلامي وجماهيري على تدريبات المنتخب الأنجولي الذي بدا على لاعبيه ومدربهم البرتغالي مانويل جوزيه حالة من الثقة والارتياح.

وسيكون الوضع مختلفا في دور الثمانية فحسابات النقاط وفارق الأهداف غير موجودة فلابد من فريق فائز والمهزوم سيودع البطولة ولذلك يترقب الجميع مستوى مختلفا من الفرق الثمانية في هذه المرحلة.

تصريحات جوزيه قبل وأثناء البطولة عكست كلها ثقته في إمكانية المنافسة على اللقب رغم تعثره في البداية بتعادل غريب مع مالي بعد أن كان الفريق الأنجولي متقدما بأربعة أهداف نظيفة.

ولكن المنتخب الأنجولي نجح في تخطي عقبة مالاوي بقيادة فلافيو لاعب الشباب السعودي وجيلبرتو لاعب الأهلي المصري ومعهم مانوتشو لاعب بلد الوليد الاسباني.

ويشار إلى أن فلافيو هو هداف البطولة حتى الآن بثلاثة أهداف وكان اللاعب قد قدم مع جيلبرتو في الأهلي المصري بقيادة جوزيه أفضل فترات تألقهما.

وإضافة إلى عاملي الأرض والتشجيع الجماهيري يمتلك منتخب أنجولا ميزة اكتمال صفوفه فأبرز النجوم في كامل لياقتهم وقد أراح جوزيه نجمه فلافيو في مباراة الجزائر الأخيرة وهو يمتلك عدة بدائل في خطي الوسط والهجوم مثل مانتوراس لاعب بنفيكا البرتغالي وديجالما كامبوس لاعب ماريتيمو البرتغالي.

ويتميز المنتخب الأنجولي أيضا بوجود عدد من العناصر الشابة مثل ستيلفيو روسا وهو مدافع في العشرين من العمر ويلعب في نادي سبورتينج براجا البرتغالي.

وكانت أنجولا قد تأهلت إلى نهائيات كأس العالم في ألمانيا عام 2006 ولكنها فشلت في تكرار هذا الإنجاز في تصفيات مونديال جنوب أفريقيا، ويرى بعض المحللين أن فرصة استضافة البطولة للمرة الأولى في تاريخ البلاد يمثل فرصة ذهبية قد لن تتكرر لإحراز اللقب القاري.

وقد فازت أنجولا في الدور الأول بمباراة مالاوي فقط وتعادلت مع مالي بأربعة أهداف لكل منهما ومع الجزائر سلبا وهي بالتالي ضمن قائمة الدول التي لم تهزم في البطولة حتى الآن مع مصر وساحل العاج وتونس.

غانا

التعليق على الصورة،

غانا تبحث عن اللقب الغائب

تخطى البودكاست وواصل القراءة
البودكاست
تغيير بسيط (A Simple Change)

تغيير بسيط: ما علاقة سلة مشترياتك بتغير المناخ؟

الحلقات

البودكاست نهاية

وعلى الجانب الآخر يدرك مدرب غانا الصربي ميلوفان راييفاتش صعوبة مهمة فريقه رغم أن غانا تأهلت للمرة الثانية على التوالي إلى نهائيات كأس العالم وتحمل في جعبتها أربعة ألقاب قارية أعوام 1963 و 1965 و 1978 و 1982.

فغانا تعاني من إصابات حرمتها من بعض كبار نجومها وكان آخرهم نجم تشيلسي وقائد الفريق مايكل إيسيان الذي سيغيب عن الملاعب لستة أسابيع على الأقل واقتصرت مشاركته في البطولة على الشوط الثاني من مباراة ساحل العاج التي انهزم فيها المنتخب الغاني بثلاثة أهداف لهدف.

ويغيب عن غانا أيضا بسبب الإصابة ستيفن أبياه لاعب بولونيا الإيطالي والمدافع جون مينساه المعار إلى سندرلاند الانجليزي من ليون الفرنسي.

ودفع ذلك المدرب الصربي للاستعانة بعناصر شابة مثل نجلي عبيدي بيليه أسطورة كرة القدم الغانية أندريه أيو نجم منتخب غانا للشباب الذي فاز بكأس العالم وهو يلعب في أرليس الفرنسي ، وشقيقه عبد الرحيم (24 عاما )لاعب الزمالك المصري, ودومينيك أدياه( 20 عاما) المحترف بميلان الإيطالي.

كما يعتمد المدرب الصربي على عناصر هجومية آخرى مؤثرة مثل أسامواه جيان(24 عاما) لاعب نادي رين الفرنسي.

وسيكون على مدرب غانا أن يعالج الأخطاء الدفاعية التي ظهرت في مبارتي ساحل العاج وبوركينا فاسو، وأن يعزز أيضا الناحية الهجومية فالفريق لعب مباراتين ومني مرماه بثلاثة أهداف ولم يحرز سوي اثنين.

يشار إلى أن غانا قدمت أداء متميزا في البطولة الماضية التي استضافتها لكنها انهزمت في نصف النهائي أمام الكاميرون وعوضت ذلك باحتلال المركز الثالث بعد التغلب على ساحل العاج بأربعة أهداف لهدفين.