الدوري الانجليزي: مانشستر يعتلي الصدارة مؤقتا

روني يحرز الهدف الأول
Image caption روني افتتح التسجيل وساهم في إحراز الهدف الثاني

اعتلى مانشستر يونايتد مؤقتا صدارة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بفوزه الكبير بخماسية نظيفة على بورتسموث يوم السبت في افتتاح المرحلة الخامسة والعشرين.

ورفع مانشستر يونايتد رصيده الى 65 نقطة متفوقا بنقطة واحدة على تشيلسي الذي يواجه أرسنال في لقاء قمة الأحد.

ويضمن تعادل تشيلسي وأرسنال بقاء مانشستر يونايتد في المركز الاول لأنه بات يتفوق على تشلسي بفارق الاهداف.

فعلى ملعب "أولدترافورد" بدا تصميم أصحاب الأرض على حسم المباراة مبكرا من خلال هجمات مكثفة تركزت من ناحية اليمين بقيادة الإكوادوري أنطونيو فالنسيا.

وأضاع هجوم مانشستر بقيادة واين روني و البلغاري ديميتار برباتوف فرصا محققة للتهديف حتى جاءت الدقيقة 40 عندما رفع دارن فليتشر الكرة من الجهة اليمنى ليتابعها واين روني داخل الشباك برأسه من مسافة قريبة.

ورفع روني بذلك رصيده في صدارة ترتيب الهدافين إلى 21 هدفا، وانفتحت شهية روني بعد الهدف ومرر كرة إلى لبرتغالي ناني الذي راوغ المدافع انطوني فاندن بور وسدد الكرة باتجاه المرمى ارتطمت بالاخير وتحولت خطأ داخل مرمى الحارس ديفيد جيمس في الدقيقة 45.

وفي الشوط الثاني لم يمنع التقدم بهدفين لاعبي مانشسيتر من مواصلة الهجوم المكثف الذي أسفر عن الهدف الثالث عن طريق ريتشارد هيوز في الدقيقة 59 خطأ في مرمى فريقه بعد ان ارتطمت كرة قوية سددها مايكل كاريك بقدمه.

ثم أحرز برباتوف الهدف الرابع في الدقيقة 62 بمجهود فردي بعد أن تلاعب بدفاع بورتسموث بأكمله.

ومرة اخرى يخطئ لاعب من بورتسموث ويتسبب في هدف بمرماه حين حاول المدافع راين ويلسون تشتيت الكرة فاطلقها بكل قوة داخل الشباك في الدقيقة 69.

ليفربول

Image caption ليفربول استعاد عافيته في الأسابيع الأخيرة

وعلى ملعب "انفيلد", فاز ليفربول على إيفرتون بهدف نظيف، ليرفع ليفربول رصيده الى 44 نقطة ويحتل المركز الرابع مستفيدا من تعثر توتنهام الذي اكتفى بتعادل سلبي مع ضيفه استون فيلا.

وبذلك يواصل ليفربول صحوته وحافظ على سجله خاليا من الهزائم في مبارياته السبع الاخيرة ليعزز اماله باحتلال مركز مؤهل الى دوري الابطال الموسم المقبل.

لم يشهد الشوط الأول فرصا كثيرة للتهديف باستثناء ركلة حرة مباشرة سددها قائد ليفربول ستيفن جيرارد اططدمت بالعارضة في الدقيقة 33.

وتلقى ليفربول ضربة موجعة بطرد مدافعه اليوناني كيرياكوس اثر تعمده الخشونة مع مروان افيلاني.

ولم يتمكن فيلايني من متابعة المباراة اثر هذه الحادثة فشارك مكانه صانع الالعاب الاسباني ميكل ارتيتا العائد من اصابة ابعدته طويلا عن الملاعب.

وفي الشوط الثاني, نجح ليفربول في تسجيل هدف المباراة الوحيد عندما مرر جيرارد كرة متقنة من ركلة ركنية باتجاه الهولندي ديرك كاوت فتابعها برأسه داخل شباك الحارس الاميركي تيم هاورد في الدقيقة 55.

وحاول إيفرتون التعويض وتوقف اللعب توقف مرارا بسبب المخالفات المتكررة واخرها طرد مهاجم ايفرتون بينار في الوقت بدل الضائع.

كما فاز هال سيتي بهدفين لهدف على مانشستر سيتي الذي لعب معه لاول مرة وعلى مدى نصف ساعة في الشوط الثاني الفرنسي باتريك فييرا المنتقل من انتر ميلان الايطالي.

وتغلب ستوك سيتي على بلاكبيرن بثلاثية نظيفة، وفاز بيرنلي على وست هام بهدفين لهدف. وتعادل سندرلاند مع ويغان بهدف لكل منهما