هداف كاس افريقيا المصري جدو يتطلع لمستقبل كروي في اوروبا

محمد ناجي جدو
Image caption اصبح اسم جدو وصورته رمزا في مصر

اصبح اسم جدو علامة مسجلة في مصر بفضل اهدافه في بطولة كاس الامم الافريقية، ومنها هدف فوز مصر على غانا في نهائي البطولة.

وقبل عدة اشهر لم يكن احد غير مشجعي الاتحاد السكندري المصري يعرف شيئا عن لاعب خط الوسط محمد ناجي الشهير بجدو.

لكن اختيار مدرب الفريق القومي المصري حسن شحاته له ليلعب في بطولة افريقيا الاخيرة ضمن منتخب مصر اعاد اكتشافه ليس في مصر وافريقيا فقط، كما يقول جدو في مقابلة مع تلفزيون الاسوشيتدبرس.

وقال جدو ان شحاته تعرض لانتقادات عندما اختاره ممن اعتبروه قليل الخبرة ولم يلعب حتى للمنتخب القومي المصري من قبل، ناهيك عن مباريات دولية.

ويعبر عن اندهاشه عندما وقع عليه الاختيار ويعترف بفضل مدرب منتخب مصر الذي يقول عنه "اعاد اكتشافي دوليا".

وقال جدو: "راهن كابتن حسن شحاته علي والحمد لله كنت عند حسن ظنه، وانا اشكره واقول له الحمد لله ان كنت عند حسن ظنك".

واصبح جدو محط انظار الاندية الكبيرة التي تسعى لضم اللاعبين البارزين مثل النادي الاهلي.

لكن يبدو ان اللاعب الصاعد يتطلع للعب في وسط اوسع، خاصة اوروبا ويقول عن مختلف مسابقات الدوري الاوروبية انها الافضل في العالم.

يقول محمد ناجي جدو: "بها اقوى مسابقات الدوري في العالم مثل الدوري الاسباني والدوري الانجليزي والدوري الفرنسي، واتمنى طبعا ان اكون موجودا في احدى مسابقات الدوري تلك".

وعن اللاعبين الذين يتابعهم يقول: "هناك لاعبون كبار في الدوري الانجليزي مثل جيرارد وتوريس مهاجم ليفربول ودروجبا، وانا اشاهد مباريات الدوري الانجليزي فهو من بين الاقوى في العالم كله".

واذا كان اسم جدو وصورته اصبحت رمزا في انحاء مصر، فان عائلته القريبة اكثر فخرا به.

تقول والدته في مقابلة الاسوشيتدبرس: "ادعو له دوما واقول ’روح يا محمد ربنا يوفقك‘، وتمنت له اخته الصغيرة قبل البطولة ان يحرز خمسة اهداف وتحقق ذلك".