استبعاد 30 رياضيا من دورة الألعاب الشتوية بسبب المنشطات

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

كشفت اللجنة الدولية لمكافحة المنشطات عن إبعاد أكثر من ثلاثين رياضيا من منافسات دورة الألعاب الأولمبية الشتوية التي تنطلق الجمعة في مدينة فانكوفر الكندية.

"وتتواصل الحرب على المنشطات من أجل منافسات رياضية أكثر نظافة". شعار رفعته عاليا الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات عند استبعادها أكثر من ثلاثين رياضيا من منافسات دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في مدينة فانكوفر الكندية.

فانكوفر

تنطلق دورة الألعاب الشتوية الجمعة

وقال جون فاهي، رئيس الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات "البرنامج الصارم والقوي لمكافحة المنشطات التي تطبقه كثير من الدول منع هذا العدد من الرياضيين من المشاركة في المنافسات، تماما كما حدث في بكين. لكننا سعداء بهذا الأمر لأن الغش مكانه ليس هنا."

ولم يغفل فاهي، الذي رفض الإفصاح عن تفاصيل تتعلق بالرياضيين المستبعدين، أن يوجه رسالة تحذيرية إلى أقرانهم المشاركين.

وقال رئيس الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات "من المحتمل أن يسعى رياضيون آخرون إلى الغش في المنافسات، لكن أضحت احتمالات كشفهم أكبر بكثير عنها في أي منافسات أخرى في تاريخنا المعاصر."

وشددت اللجنة الاولمبية الدولية والوكالة الدولية لمكافحة المنشطات اختبارات الكشف عن المنشطات قبل انطلاق الألعاب لضمان مشاركة لاعبين غير متعاطين لمنشطات.

كان أكثر من سبعين رياضيا قد منعوا من المشاركة في دورة بكين الاولمبية الصيفية قبل عامين بعد اكتشاف تعاطيهم للمنشطات، وهو الأمر الذي ألقى بظلاله على هذا الحدث الرياضي العالمي.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك