ديفيد بيكام يريد انتصار آسي ميلانو على مانشستر يونايتد

سيضع ديفيد بيكام لاعب وسط ميدان نادي آسي ميلانو الإيطالي عواطفه جانبا، وسيعمل على التركيز على هزيمة ناديه السابق مانشستر يونايتد في مباراة الدور السادس عشر من نهائي دوري أبطال أوروبا.

Image caption قال بيكام إن فيرجوسن مدرب المانشستر يونايتد هو بمثابة الأب بالنسبة إليه

وأمضى بيكام –البالغ من العمر 34 سنة- 12 سنة في مانشستر يونايتد قبل الالتحاق بريال مدريد عام 2003 ويأمل أن يكون ضمن صفوف فريقه الحالي آسي ميلانو في مباراة يوم الثلاثاء.

وقال بيكام: "ستكون المباراة مثيرة للعواطف، وستكون هذه هي المرة الأولى التي أتمنى فيها خسارة مانشستر يونايتد بصفتي أحد محبي الفريق. ولكن بصفتي أحد لاعبي آسي ميلانو أريد هزيمة اليونايتد، إنه من المهم أن نفوز بهذه المباراة، وأن ننتقل إلى الدور التالي."

وقد انتهت مسيرة بيكام مع الفريق الإنجليزي وسط تقارير عن خلافات بينه وبين مدرب الفريق السير أليكس فيرجوسن.

لكن عميد المنتخب الإنجليزي السابق صافح مدربه السابق قبل مباراة اليونايتد والإنتر ميلانو برسم منافسات دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي.

ولم يكتف بيكام الذي استعاره النادي الإيطالي من نادي لوس أنجليس جالاكسي الأمريكي ينفي أي علاقة بين رغبته في الانتصار على النادي الإنجليزي وبين فيرجوسن، بل أشاد بالمدرب الإسكتلندي البالغ من العمر 68 سنة.

وقال بيكام إن السير أليكس فيرجوسن سيظل دائما بمثابة الأب بالنسبة لي. ومهما قيل عن الماضي، من جيد أو رديء، فأنا لا أتذكر سوى الأوقات الطيبة."

وقد وضع مدرب النادي الإيطالي اللاعب الدولي على كرسي الاحتياط خلال المبارتين الأخيرتين برسم منافسات الدوري، ولا تعني تصريحاته خلال المؤتمر الصحافي لما قبل مباراة الثلاثاء أنه قد يشارك في المباراة.