دوري أبطال أوروبا: إنتر ميلانو 2-1 تشيلسي

دييجو ميليتو
Image caption منح ميليتو ناديه الإنر ميلانو أول هدف في المباراة

تكبد نادي تشيلسي الإنجليزي هزيمة في مباراة الذهاب برسم الدور السادس عشر من دوري أبطال أوروبا عندما كان في ضيافة الإنتر ميلانو الإيطالي بقيادة مدرب تشيلسي السابق جوزي مورينو.

وافتتح دييجو ميليتو حصة التسجيل في الدقيقة الثالثة من عمر المباراة.

واستجمع تشيلسي قواه بعد هذه الإصابة المبكرة، وبعد أن مُنع سالومون كالو من ضربة جزاء في الشوط الأول، تمكن من منح التعادل لفريقه في الشوط الثاني.

لكن هذا الوضع لم يدم طويلا، إذ سرعان ما قدم إستيبان كامبياسو هدف السبق للنادي الإيطالي، الذي سيتوجه إلى ملعب ستامفورد بريدج غربي لندن، بهامش مناورة ضيق.

وكان جوزي مورينو نجم المباراة، بسبب ماضيه مع نادي تشيلسي الذي كان تحت إمرته لمدة موسمين ونصف الموسم.

ولطالما وجه النقد للمدرب البرتغالي، لاعتماده خطة جد حذرة في اللعب على حساب الأداء الممتع.

وحاول مدرب تشيلسي الحالي كارلو أنتشيلوتي –الذي درب نادي آسي ميلانو من سنة 2001 إلى سنة 2009- أن ينهج خطة مغايرة، تعتمد لعب مفتوحا ومبدعا. غير أن دفاع الفريق الإنجليزي يعاني من بعض الثغرات مما قد يفسر النتيجة السلبية التي جاء بها من رحلته الإيطالية.