حمى كأس العالم تجتاح جنوب افريقيا

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

مئة يوم فقط وستكون جنوب أفريقيا محط أنظار العالم، واعمال الانشاء تجري على قدم وساق.

في ملعب جوهانسبيرغ، حيث ستجري المباراة الافتتاحية والنهائية، باتت أرضية الميدان جاهزة لكن الأعمال التجميلية لاحتضان مراسم الافتتاح لم تكتمل بعد.

أعمد الانارة في شوارع جوهانسبيرغ لا تكاد تخلو من معلقات كأس العالم في إشارة إلى أن المدينة باتت مستعدة للترحيب بضيوفها.

لكن الكثير هنا يشعرون بخيبة أمل بشأن قضية مبيعات التذاكر، ويقولون إن البلد المضيف لم يحصل على حصة كافية رغم أن الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا أعلن أنه خصص نحو نصف مليون تذكرة لمشجعي جنوب أفريقيا لكنه لم يكشف تفاصيل ذلك.

وقال داني جوردان من لجنة تنظيم منافسات كأس العالم في جنوب أفريقيا: "لم يبق على المنافسات إلا مئة يوم. لقد قطعنا شوطا كبيراً، لدينا شعور كبير بالانجاز. بعد أكثر من مئة عام على تنظيم منافسات كأس العالم في دول أخرى هاهي أفريقيا تحتضن لأول مرة هذا الحدث".

حمى التشجيع في ملاعب كرة القدم بدأت مبكرا في جنوب أفريقيا، لكن الكثيرين يقولون انها مدفوعة بحملة التسويق لكرة القدم حركتها عدد من الشركات التجارية لأهداف تسويقية.

المختصون في العلوم الاجتماعية يرون أن شعور الغبطة والسعادة الذي يتملك الجنوب أفريقيين قبل أشهر من انطلاق المنافسات هو جزء من تحول اجتماعي فرضه الحدث الكروي الذي تحتضنه القارة السوداء لأول مرة في تاريخها.

ويقول اوديش بيلاري الاخصائي في علم الاجتماع: "تاريخياً نحن شعب يشجع كرة القدم. كأس العالم لهذه السنة تساعدنا للمحافظة على هذا الزخم. أعتقد أن حملة التسويق ساعدت على نمو شعور السعادة لدى الناس. لكن تاريخيا نحن شعب يتمتع بكرة القدم وهناك دائما زخم ونشوة عندما يتعلق الأمر بكرة القدم".

ومهما كانت السعادة والنشوة التي يشعر بها سكان جنوب أفريقيا وهم يستعدون لاحتضان هذا الحدث، فإن الشواهد تظهر أنها أحدثت تحولا اجتماعيا وثقافيا وتراثا عمرانيا يشهد على تنظيم أول بطولة عالمية في كرة القدم في جنوب أفريقيا.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك