ريال مدريد يفوز على إشبيلية بـ 3-2 ويتصدر الدوري الإسباني

لاعبو ريال مدريد يحتفلون بالفوز
Image caption لم تكن المباراة سهلة بالنسبة لريال مدريد

فاز فريق ريال مدريد بصعوبة على فريق إشبيلية بثلاث أهداف مقابل هدفين في حين تعادل برشلونة مع الميريا بهدفين لمثلهما.

ومنح فوز ريال مدريد الفريق صدارة الدوري الإسباني.

سجل لاعب إشبيلية، خابي ألونسو، الهدف الأول في المباراة مما منح فريق إشبيلية شبه تفوق على ضيفه ريال مدريد بعدما لم يحسن حارس مرمى الفريق، إيكر كاسياس، التعامل مع الضربة الحرة التي نفذها إيفيكا دراجوتينوفيك.

لكن فريق ريال مدريد صمد أمام إشبيلية واستطاع انتزاع فوز عليه في نهاية المباراة.

أما فريق برشلونة فتعادل في وقت سابق من يوم السبت مع فريق الميريا بهدفين لمثلهما اذ انقذ النجم الارجنتيني ليونيل ميسي فريقه برشلونة المتصدر وحامل اللقب من الخسارة امام مضيفه الميريا حين سجل له هدفي التعادل 2-2 اليوم السبت في افتتاح المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الاسباني لكرة القدم.

على ملعب البحر المتوسط وامام 15 الف متفرج ملأوا المدرجات بالكامل تقدم الميريا على ضيفه في وقت مبكر بعد حصوله على ركلة ركنية نفذها هرنان برنادييو وتابعها دومينغو سيزما غونزاليز برأسه على يمين الحارس فيكتور فالديس.

وقام برشلونة بمحاولات خطرة كانت كل منها على وشك ان تأتي بالتعادل من رأسية الارجنتيني ليونيل ميسي اثر عرضية من البرازيلي دانيال الفيش ثم رأسية اخرى للسويدي زلاتان ابراهيموفيتش وتسديدة يمينية لبدرو رودريغيز واخرى من قدم ابراهيموفيتش قبل ان تثمر واحدة منها عندما نفذ ميسي ركلة حرة رفع منها الكرة من فوق الحائط البشري فسكنت الزاوية اليسرى البعيدة مدركا التعادل.

وفي الشوط الثاني، تقدم الميريا من جديد بعد ان هدد مرمى ضيفه عدة مرات بعد ان جنح البرازيلي غيليرمي اوليفيرا سانتوس في الجهة اليسرى وارسل عرضية حاول قائد برشلونة كارليس بويول ابعادها الى خارج الملعب فخدعت الكرة حارسه فيكتور فالديس واستقرت في شباكه.

وبعد مضي 10 دقائق، ادرك برشلونة التعادل مجددا بعدما عكس بدرو كرة من الجهة اليسرى بعيدة عن المرمى وخالية من اي خطر اعادها غيليرمي برأسه خطأ الى مواجهة المرمى فسقطت على قدم ميسي اليسري اودعها الشباك دون تردد من مسافة قريبة رافعا رصيده الى 19 هدفا في البطولة.

وخرج غيليرمي على الفور من الملعب باشارة من المدرب الذي اشرك السويدي هينوك غويتوم بدلا منه لكن النتيجة بقيت على حالها حتى نهاية اللقاء. وبذلك، رفع برشلونة رصيده الى 62 نقطة.