مانشستر يونايتد يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي لكرة القدم بعد فوزه على ليفربول

مانشستر يونايتد
Image caption الكوري بارك جي سونج يتلقي تهنئة زملائه بعد إحرازه هدف الفوز

استعاد فريق مانشستر يونايتد قمة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعد فوزه بهدفين مقابل هدف على ليفربول في الأسبوع الحادي والثلاثين من المسابقة.

واستطاع مانشستر صاحب الأرض من انتزاع الفوز من ضيفه ليفربول بعد أن كان متأخرا بهدف أحرزه الأسباني فرناندو توريس لليفربول في الدقيقة 5 من الشوط الأول.

ونجح هداف الفريق واين روني في إحراز هدف التعادل في الدقيقة 11 من نفس الشوط بعد أن سدد ضربة جزاء تصدي لها حارس مرمي ليفربول فعادت إلي روني الذي أسكنها الشباك.

وفي الشوط الثاني اقتنص الكوري الجنوبي بارك جي سونج نقاط المباراة الثلاث لمانشستر بعد أن أحرز هدفا برأسه في الدقيقة 60 من تمريرة عرضية من زميله دارين فليتشر.

وقبل نهاية المباراة بدقائق حاول ليفربول تشديد هجومه لإدراك التعادل وكاد توريس أن يسجل هدفا ولكنه لم يستغل تمريرة عرضية أمام المرمى وفشل في تسديدها لتذهب إلى اللاعب الإسرائيلى يوسي بنايون الذي وضعها برأسه في يد حارس مرمي مانشستر فان دير سار. وبهذا الفوز استعاد مانشستر صدارة الدوري بعدما رفع رصيده إلى 69 نقطة متفوقا على أرسنال صاحب المركز الثاني بنقطتين.

وتوقف رصيد ليفربول عند 51 نقطة في المركز الخامس حيث بات مهددا بعدم المشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل وتأخره عن توتنام هوتسبير صاحب المركز الرابع بفارق أربع نقاط والذي يملك مباراة مؤجلة.

خاض مانشستر يونايتد المباراة ونصب عينيه عدد من الأهداف عليه تحقيقها كان أولها تفادي الخسارة التي كانت ستفتح الباب أمام تشيلسي وأرسنال للمنافسة على لقب الدوري.

كما كان يسعي مانشستر إلى الثأر من ليفربول الذي فاز عليه في آخر ثلاث مباريات جمعت بينهما.

هذا وقد رفع واين روني رصيده من الأهداف إلى 33 هدفا في جميع مسابقات الموسم الحالي.