البريطاني جنسون باتون يفوز في سباق استراليا للفورمولا - 1

الفائز جنسون باتون على يساره روبرت كوبيتسا وعلى يمينة فيليبي ماسا
التعليق على الصورة،

الفائز جنسون باتون على يساره روبرت كوبيتسا وعلى يمينة فيليبي ماسا

فاز سائق ماكلارين مرسيدس البريطاني جنسون باتون بطل العالم لعام 2009 في سباق استراليا للفورمولا واحد الذي اجري ليل السبت الاحد، وهو المرحلة الثانية من بطولة العالم لعام 2010 التي افتتحت منذ اسبوعين.

واختار باتون التوقيت المثالي لتوقفه في مرآب الصيانة خلال السباق الذي اجري على حلبة ألبرت بارك والذي شهد هطولا للامطار.

وبذلك انتزع البريطاني المقدمة بعد ان انحرفت سيارة الالماني سيباستيان فيتل سائق سيارة رد بول في منتصف السباق بسبب عطل في المكابح.

دخول باتون الى مرآب الصيانة جاء مبكرا خلال السباق لتثبيت الاطارات الملساء وهو ما اثبت جدواه بشكل حاسم في فوزه بالسباق حسبما سمع يقول في جهاز الاتصال مع فريقه التقني بعد تفوقه على روبرت كوبيتسا سائق رينو والبرازيلي فيليبي ماسا سائق فيراري.

يشار الى ان هذا الفوز هو الثامن لباتون والأول منذ سباق تركيا العام الماضي كما انه الفوز 165 لماكلارين في تاريخ مشاركاتها، والاول لها منذ جائزة سنغافورة عام 2009.

شوماخر عاشر

من ناحية اخرى، انهى الالماني مايكل شوماخر بطل العالم سبع مرات السباق في المركز العاشر مع فريق مرسيدس بعد ان خرج عمليا من المنافسة على الفوز لدى انحرافه عن المسار عند المنعطف الاول، بعد حادث اصطدم الاطار الامامي الايسر لسيارة باتون بالجانب الايمن لسيارة الونسو ما ادى الى دوران سيارة السائق الاسباني حول نفسها واصطدامها بسيارة شوماخر و تحطم جناحها الامامي.

وتمكنت 14 سيارة فقط من اصل 25 انطلقت من انهاء السباق بعد ان تسببت الامطار المتقطعة في جعل اختيار نوع الاطارات وتوقيتات توقف الصيانة عاملا رئيسيا للحسم.

التعليق على الصورة،

مايكل شوماخر انها السباق في المركز العاشر

وفي تفاصيل السباق ايضا، استغل السائق البريطاني لويس هاميلتون بطل العالم 2008 وسائق ماكلارين الحوادث والامطار ليتقدم من المركز الحادي عشر الى المركز السابع بعد 11 لفة، ودفع ثمن تقدم السائق البريطاني الذي يعرف بمهارته على الحلبات المبللة الاسترالي مارك ويبر الذي لم يتمكن من احتواء هجوم هاميلتون العنيف اذ انحرف عن مسار الحلبة في اللفة 16 ما جعل سائق ماكلارين يواصل تقدمه الصاروخي ليصبح سادسا، قبل اجتياز ماسا في اللفة 22 وروزبرغ في اللفة 26، تزامنا مع خروج المتصدر فيتل.

ولكن هاميلتون تراجع الى المركز الخامس بعد دخوله مرآب الصيانة لتغيير اطاراته لينكب بعد ذلك على تقليص الفارق والتقدم بفارق أقل من ثانيتين عن باتون في كل لفة.

الونسو: "لا اريد ان اعرف"

التعليق على الصورة،

جنسون باتون متقدما على فيليبي ماسا في سباق استراليا

وفي ما يتعلق بانطلاق السباق سجل الالماني فيتل سائق ريد بول رينو انطلاقة موفقة اذ حافظ على مركزه الاول، كما تمكن ماسا على فيراري من تحقيق انطلاقة صاروخية تقدم خلالها من المركز الخامس الى المركز الثاني.

وشهد السباق كذلك حادثا كبيرا بين الالماني نيكو هالكنبرغ سائق وليامس كوزوورث والياباني كاموي كوباياشي سائق ساوبر فيراري، كما انسحب السويسري سيباستيان بويمي سائق تورو روسو فيراري.

وبرز من خلال البث الصوتي للتواصل بين سائقي وتقنيي فريق فيراري التقني مطالبة مهندسي الصانع الايطالي في اللفة 46 من ماسا وألونسو ضرورة تخطي كوبيتسا الذي كان في المركز الثاني "لأن ايقاع هاميلتون كان سريعا للغاية خلفهما واطاراته أفضل، بينما عزز باتون صدارته الى 17 ثانية أمام البولندي".

وقال مهندس فيراري لألونسو في اللفة 49: "هاميلتون خلفك بفارق ضئيل"، فكان جواب الاسباني لافتا: "لا أريد أن أعرف".

ولدى نهاية السباق، شهدت اللفات الأخيرة صراعا محموما بين خمسة سائقين بين المركزين الثاني والسادس بينما كان باتون يعزز صدارته.

ولكن، وفي اللفة ما قبل الاخيرة، وبينما كان هاميلتون يحاول تجاوز ألونسو، صدمه ويبر من الخلف، تمكن بعده هاميلتون الذي كان من أحد أبرز نجوم السباق من مواصلة مسيرته مكتفيا بالمركز السادس.

وفي الترتيب، بقي الاسباني فرناندو ألونسو سائق فيراري وبطل جائزة البحرين الاخيرة متصدرا بطولة العالم برصيد 37 نقطة بحلوله رابعا أمام زميله ماسا، 33 نقطة. وأصبح باتون ثالثا برصيد 31 نقطة.

أما لدى الصانعين فعززت فيراري صدارتها مع 70 نقطة مقابل 54 لماكلارين و29 لمرسيدس جي بي.