ملعب "اليانتس ارينا" يستضيف الثلاثاء مباراة منتظرة بين بايرن ومانشستر

بايرن ميونيخ
Image caption بايرن ميونيخ يخوض مباراة صعبة ضد مانشستر يونايتد

يستضيف فريق بايرن ميونيخ الالماني لكرة القدم فريق مانشستر يونايتد الانجليزي وصيف بطل الموسم الماضي يوم الثلاثاء في ذهاب الدور ربع النهائي لدوري ابطال اوروبا لكرة القدم.

وتجري مباراة بايرن ميونيخ/ مانشستر يونايتد والتي يعتبرها الكثيرون مباراة قمة على ملعب "اليانتس ارينا" في مدينة ميونيخ.

وتعيد هذه المباراة الى الاذهان ذكريات تعود لعام 1999 وتحديدا للمواجهة بين الفريقين في النهائي الذي يوصف بالتاريخي للمسابقة عندما تقدم بايرن 1-0 حتى الوقت بدل الضائع في المباراة قبل ان يسجل مانشستر هدفين قاتلين.

ولكن الفريق الالماني ثأر لخسارته في نهائي موسم 2000-2001 بالفوز على مانشستر 1-0 و2-1 ذهابا وايابا.

وسيحاول بايرن الذي يستفيد من اللعب على ارضه ان يكرر انجازه في الموسم الحالي ويواصل مسيرته في البطولة وبخاصة بعد اعلان مدربه الهولندي لويس فان غال الاسبوع الماضي (بعد تأهل فريقه الى المباراة النهائية لمسابقة كأس المانيا) انه يسعى الى تحقيق الثلاثية أي الدوري المحلي والكأس المحلي ومسابقة دوري ابطال اوروبا.

ولكن من الصعب التنبؤ بنتيجة مباراة الثلاثاء اذ من المتوقع ان تكون صعبة وبخاصة ان الفريقين يتمتعان بمستوى عال جدا وتحديدا بعدما تمكن مانشستر يونايتد في الآونة الاخيرة انتزاع الصدارة في الدوري المحلي الانجليزي وكذلك في ترتيب المسابقة الاوروبية بعد فوزه على فريق ايه سي ميلان ذهابا وايابا في ثمن النهائي.

كما تجدر الاشارة الى ان معنويات الفريق الالماني ضعيفة بعد خسارتين متتاليتين في الدوري المحلي امام فريق اينتراخت وفرانكفورت وشتوتغارت، ما ادى الى تراجعه عن الصدارة لصالح شالكه علما بانه سيحل ضيفا على هذا الفريق نهاية الاسبوع قبل السفر الى مانشستر لخوض اياب المسابقة الاوروبية.

ولكن حظوظ الفريق البافاري ليست معدومة اذ يملك في صفوفه عنصرين بأهمية كبيرة هما الجناحان الفرنسي فرانك ريبيري والهولندي اريين روبن الذي انقذ فريقه من الخروج في الدور السابق عندما سجل له هدف الحسم ضد فيورنتينا الايطالي كما سجل 14 هدفا في جميع المسابقات هذا الموسم.

لكن الفريق لم يحسم بعد الشكوك حول مشاركة روبن في المباراة بسبب تعرضه لاصابة السبت الماضي في مباراة جمعت بايرن مع فريق شتوتغارت.

واوضح النادي البافاري انه سيتخذ قرار مشاركة روبن او غيابه عن المباراة ضد مانشستر يوم الثلاثاء وقبل لحظات فقط من بدء المباراة.

نقاط قوة

في المقابل، وفي ما يتعلق بمانشستر يونايتد الملقب بفريق الشياطين الحمر فيعول بشكل كبير على هدافه واين روني صاحب 33 هدفا في جميع المسابقات هذا الموسم ومن بينها اربعة اهداف في هذه البطولة جميعها في مرمى ميلان الايطالي.

وكان السير اليكس فرجوسن مدرب الفريق الانجليزي قد جعل روني والكابتن ريو فرديناند يرتاحان خلال المباراة الاخيرة التي جمعت فريقهما بفريق بولتون والتي انتهت بنتيجة 4 صفر لصالح مانشستر يونايتد.

كما يملك مانشستر يونايتد عدة نقاط قوة قد تخرجه فائزا من مباراة الثلاثاء واهمها المهاجم البلغاري ديميتار برباتوف صاحب الثنائية في مرمى بولتون، والجناح المخضرم راين غيغز وبول سكولز ودارين فليتشر ومايكل

كاريك بالاضافة الى الجناحين البرتغالي لويس ناني والاكوادوري انطونيو فالنسيا.

كما يأمل مانشستر يونايتد في استغلال المعنويات المهزوزة لدى لاعبي الفريق البافاري من أجل تحقيق الفوز ووضع قدم في الدور نصف النهائي.