التحقيق مع لاعبين فرنسيين دوليين في قضية شبكة بغاء

فرانك ريبيري كان احد اللاعبين الذين خضعوا للاستجواب
Image caption فرانك ريبيري كان احد اللاعبين الذين خضعوا للاستجواب

قال مصدر قضائي إن ثلاثة لاعبين دوليين فرنسيين خضعوا للتحقيق بشأن ممارسة الجنس مع احدى فتيات الهوى القاصرات، وعلاقتهم المفترضة بشبكة دعارة تتخذ من احد الملاهي الليلية الباريسية مقرا لها.

وأكدت صوفي بوتاي محامية نجم المنتخب الفرنسي ونادي بايرن ميونيخ الالماني فرانك ريبيري بان موكلها هو احد اللاعبين الذين خضعوا للاستجواب مشيرة الى ان الامر يتعلق "فقط كونه احد الشهود، وبالنسبة لنا الامر يتوقف عند هذا الحد".

ونقلت وكالة فرانس برس عن المصدر القضائي تأكيده أن أحد اللاعبين الفرنسيين اعترف باقامة علاقة جنسية مع احدى فتيات الهوى لكنه انكر علمه بانها كانت قاصرة.اما اللاعبان الاخران فقد تم استجوابهما من قبل محققين ايضا.

وكشفت صحيفة "ليكيب" بان لاعبا اجنبيا اخر قد يخضع للتحقيق في الاسابيع المقبلة في اطار عملية التحقيق ذاتها.

وتأتي هذه القضية قبل اقل من شهرين على انطلاق كأس العالم في جنوب افريقيا المقررة من 11 يونيو حزيران الى 11 يوليو تموز المقبلين، حيث اوقعت القرعة المنتخب الفرنسي في المجموعة الاولى التي تضم الدولة المضيفة والمكسيك والاوروغواي.