الرئيس السابق للجنة الأولمبية يرقد في مستشفى في برشلونة

الرئيس السابق للجنة الأولمبية، أنطونيو سمرانتش
Image caption كان ينظر إلى سمرانتش الذي يحمل الجنسية الإسبانية على أنه أحد أقوى الشخصيات الرياضية في العالم

أفادت الأنباء الواردة من إسبانيا أن الرئيس السابق للجنة الأولمبية الدولية، خوان أنطونيو سمرانتش، يعاني من المرض الشديد بما في ذلك مشكلات خطيرة في القلب.

وقال ناطق باسم مستشفى برشلونة حيث يعالج سمرانتس البالغ من العمر 89 عاما إن وضعه الصحي "خطير للغاية".

وكان ينظر إلى سمرانتش الذي يحمل الجنسية الإسبانية على أنه أحد أقوى الشخصيات في عالم الرياضة عندما ترأس اللجنة الأولمبية ما بين 1980 و 2001.

وأشرف سمرانتش في عهده على السماح للاعبين الرياضيين بالاحتراف في الأندية الرياضية الدولية.

وأدخل سمرانتش الذي احتفظ بمنصب الرئيس الشرفي مدى الحياة للجنة الأولمبية إلى مستشفى كيرون يوم الثلاثاء.

وقال رئيس الطب الداخلي في المستشفى، رفائيل إستبان، إن سمرانتش يخضع لمراقبة مكثفة بسبب "قصور حاد في الشريان التاجي".

وكان سمرانتش عانى من عدة مشكلات في القلب خلال السنوات القليلة الماضية. وقضى 11 يوما في المستشفى في سويسرا بعدما أصيب بإعياء عام 2001 في أعقاب عودته من اجتماع للجنة الأولمبية في موسكو عام 2001، وانتخب جاك روج خلفا له.

وعولج سمرانتش أيضا في مستشفى موناكو في سبتمبر الماضي.

ولد مسرانتش في برشلونة في 17 يوليو/تموز 1920، وبدأ مشواره الرياضي في عهد الدكتاتور الإسباني السابق فراسيسكو فرانكو وفاز بمنصب في اللجنة الأولمبية عام 1966.

وبعد وفاة فرانكو، عين سمرانتش سفيرا لدى الاتحاد السوفياتي السابق، وبفضل العلاقات التي نسجها في موسكو استطاع تأمين منصب رئيس اللجنة الأولمبية عام 1980 خلفا للورد كيلانين.