36 الف عداء شاركوا في ماراثون لندن

ماراثون لندن

شارك اكثر من 36 الف عداء في الماراثون الذي شهدته العاصمة البريطانية لندن الاحد، وذلك بعد جهود مضنية قام بها المنظمون من اجل تأمين مشاركة مشاهير العدائيين في الحدث الرياضي.

وفاز العداء الاثيوبي تسيجاي كيبيدي بالماراثون عن الرجال حيث قطع المسافة التي تزيد عن 26 ميلا في ساعتين وخمس دقائق و18 ثانية.

وفي سباق السيدات جاءت الروسية ليليا شوبوكوفا في المركز الأول تلتها مواطنتها إنجا أبيتوفا ثم الإثيوبية أسيليفيتش ميرجيا.

وانفق المنظمون اكثر من 200 الف دولار على نفقات الطيران من اجل احضار الرياضيين البارزين بعد ان اعاقت وصولهم السحب البركانية التي اوقفت رحلات الطيران في شمال اوروبا مؤخرا.

فقد هددت ازمة السحب البركانية بتعطيل السباق الذي تشهده لندن كل عام حيث وصل كثير من الرياضيين البارزين على متن رحلات خاصة الخميس من مدريد.

وضم السباق 74 عداء تنافسوا على تحطيم 41 رقما قياسيا عالميا مختلفا مسجلة في موسوعة جينيس للارقام القياسية، بما في ذلك أسرع شخصية للرسوم المتحركة، والبطل الخارق، والجري باستخدام عكازين.

ومن الذين شاركوا في السباق الطاهي البريطاني العالمي الشهير جوردون رامزي، الذي قال انه يشعر"بالتوتر والحماس" تجاه الماراثون الذي يشارك فيه للمرة الحادية عشرة.

وارتدي احد العدائيين الزي الكامل لرجل الاطفاء مع انبوبة الاوكسجين والخوذة بينما يهدف الميجور السابق في الجيش البريطاني فيل باكر، الذي أصيب إصابات خطيرة في النخاع الشوكي في عام 2008، الى قطع السباق في 26 ساعة لصالح الجمعيات الخيرية.

وقد جمع الرجل العسكري السابق، الذي قطع ماراثون عام 2009 في 14 يوما حوالي 1.3 مليون جنيه استرليني لصالح الجميعات الخيرية.