مدرب فولهام: تأهل النادي إلى نهائي كأس الاتحاد الأوروبي "حدث تاريخي"

هدف جيرا الذي أهل فولهام إلى المباراة النهائية لكأس الاتحاد الأوروبي
Image caption قال مدرب الفريق الإنجليزي إن انضباط لاعبيه على الرغم من هدف السبق لهامبورج هو الذي مكن فولهام من التأهل

رحب مدرب نادي فولهام اللندني روي هدجسون بإنجاز فريقه التاريخي المتمثل في التأهل إلى نهائي كأس الاتحاد الأوروبي عقب انتصاره على نادي هامبورج الألماني بما مجموعه هدفان مقابل هدف واحد في مبارتي الذهاب والإياب.

وقال مدرب النادي الإنجليزي: "أعتقد أننا قمنا بإنجاز تاريخي في ظرف الكثير من الفرق كانت ستفقد فيه انضباطها."

وأوضح هدجسون قائلا: "إن كرة القدم لعبة مثيرة للأعصاب، لهذا من المتوقع أن يفقد اللاعبون أعصابهم وانضباطهم، لكنهم لم يفعلوا ذلك هذه الليلة. لقد كان أداء عظيما، لأنه كان من السهل علينا أن نفقد أعصابنا بعد الهدف الرائع الذي سجلوه."

وكانت ضربة ملادن بيتريتش الحرة قد منحت السبق للنادي الألماني خلال الشوط الأول، من مباراة الإياب في ملعب كرافن كوتج، لكن سيمون ديفيز وزولتان جيرا سجلا الهدفين المتبقيين من المباراة، والتي أهلت فولهام إلى المباراة النهائية.

وسيواجه فولهام نادي أتلتيكو مدريد الإسباني في هامبورج في الثاني عشر من شهر مايو/ أيار.

وستكون المباراة آخر حلقة في ملحمة فولهام الأوروبية لهذا الموسم تضمنت انتصارا على صاحب اللقب شاكتار دونيتسك وعلى عمالقة يوفنتوس الإيطالي.

وبدأت فصول الملحمة قبل 10 أشهر واستغرقت 18 مباراة، قطع أعضاء الفريق خلالها حوالي 40 ألف كيلومتر، من بينها رحلة طويلة بالحافلة قادتهم إلى هامبورج للعب مباراة الذهاب برسم نصف النهاية، وذلك بعد أن أقعد الرماد البركاني الطائرات عن التحليق في السماء الأوروبية.

وقال الأسترالي مارك شوارتزر حارس مرمى الفريق الإنجليزي وأحد أهم لاعبيه لبي بي سي، إن الفريق يؤمن بأنه قد يخطو خطوة أخرى إلى الأمام وينتصر على الأتلتيكو للفوز بالكأس.

"أحسن مدرب"

على صعيد آخر يتوقع أن يفوز مدرب فولهام على جائزة أحسن مدرب لهذه السنة.

Image caption "أنقذ" هدجسون نادي فولهام من العودة إلى القسم الثاني من البطولة الإنجليزية

ووصف مدرب مانشستر يونايتد السير ألكس فيرجوسن، تمكن فولهام –المصنف 12 في ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز- من الوصول إلى نهاية كأس الاتحاد الأوروبي بـ"المعجزة"، وقال كذلك :"ينبغي أن يكون مدرب السنة، لا شك في ذلك على الإطلاق."

وتمنح "جائزةَ مدرب السنة" جمعيةُ مدربي الدوري، بعد تصويت يشارك في أعضاء الجمعية الـ256، وهم مجموع مدربي النوادي الـ92 التي تخوض منافسات الدوري الإنجليزي إلى جانب عدد من المدربين المتقاعدين، وبعض أعضاء الفريق التقني لهذه النوادي.

وقد جرى التصويت على أحسن مدرب لهذه السنة في وقت سابق من شهر أبريل/ نيسان ، وستعلن نتائج التصويت خلال حفل سيقام في العاشر من شهر مايو/ أيار.

ويحسب لهدجسون كذلك تمكنه من انتشال فولهام من خطر الهبوط إلى القسم الثاني من البطولة الإنجليزية، والذي كان يتهدده قبل عامين.

وفي تطور ذي صلة أعرب مالك النادي اللندني محمد الفايد عن يقينه بأن هدجسون سيظل بفولهام على الرغم من تلميحات أشارت إلى إمكانية أن يصير هدفا للمنتخب الإنجليزي أو لعدد آخر من النوادي المنافسة.

وقال رجل الأعمال المصري لبي بي سي: "أنا أدرك تمام الإدراك أنه تلقى عروضا من نوادي أخرى، لكنني مستعد لمنحه ما يريد للوصول إلى نتائج. تربطنا علاقة جيدة."

وقد اشترى الفايد نادي فولهام عام 1997 عندما كان يقبع في القسم الثاني من الدوري الإنجليزي.

يذكر أن عقد المدرب الإيطالي فابيو كابيلو مع المنتخب الإنجليزي ينتهي عام 2012، لكنه قد يقدم استقالته إذا ما فازت إنجلترا بكأس العالم هذا الصيف.

وقد يُضطر نادي ليفربول إلى البحث عن مدرب جديد إذا ما استقال مدربه الحالي رفاييل بنيتس أو أقيل.