برشلونة يواصل صحوته في الدوري الاسباني

ميسي والفيس يحتفلان
Image caption الفوز في المباراتين القادمتين يضمن اللقب لبرشلونة

يبدو أن فريق برشلونة الاسباني مصر على الاحتفاظ بلقب الدوري الاسباني الممتاز لكرة القدم لتعويض جماهيره عن الخروج من نصف نهائي دوري أبطال أوروبا أمام إنتر ميلان الإيطالي.

فبعد ان تخطى فيا ريال السبت الماضي بأربعة أهداف لهدف كرر النادي الكتالوني النتيجة نفسها الثلاثاء مع ضيفه تنيريفي في افتتاح المرحلة السادسة والثلاثين.

ورفع حامل اللقب رصيده إلى الى 93 نقطة من 36 مباراة متقدما بأربع نقاط على ريال مدريد الذي سيلعب مع ريال مايوركا يوم الاربعاء

ونجح فريق المدرب جوزيب جوارديولا في تحقيق رقم قياسي من حيث عدد النقاط المسجلة في موسم واحد.

وكان أكبر عدد من النقاط مسجلا باسم ريال مدريد في موسم 1996-1997 تحت قيادة الايطالي فابيو كابيلو وبلغ 92 نقطة لكن كان حينها يتنافس 22 فريقا في الدوري بدلا من 20 فريقا.

ومثل هذا التفوق للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ورفاقه نوعا من الترضية للجماهير التي كانت تحلم بالاحتفاظ باللقب الأوروبي بعد أن كان فريقها على بعد هدف واحد من التأهل للنهائي في مباراة العودة الأربعاء الماضي ضد فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

جاء هدف التقدم لبرشلونة بعد كرة عرضية من البرازيلي دانييل الفيش نحو السويدي زلاتان ابراهيمويتش الذي مهد الكرة برأسه لزميله الارجنتيني ميسي الذي أسكنها الشباك في الدقيقة 17.

وبعد الهدف تسابق نجحوم برشلونة في استعراض مهاراتهم وإضاعة الأهداف المؤكدة ودفعوا ثمن ذلك غاليا حيث أدرك الأرجنتيني رومان أدرك التعادل لتنيريفي بعد انفراد بمرمى فيكتور فالديس حارس برشلونة قبل نهاية الشوط الأول بست دقائق.

وفي الشوط الثاني كثف أصحاب الأرض هجومهم واستمر مسلسل إهدار الفرص خاصة من ابراهيموفيتش قبل أن يأتي هدف التقدم عبر بويان كركيتش في الدقيقة 63 بعد تمريرة أرضية من ألفيش ضربت مصيدة التسلل.

وحسم البرازيلي بدرو النتيجة بالهدف الثالث بعد تمريرة بينية من ميسي هرب على اثرها من الدفاع في الجهة اليمنى وأسكنها الشباك في الدقيقة 76.

واختتم ميسي مهرجان الأهداف في الوقت بدل الضائع بعد تمريرة من الفيس داخل المنطقة تابعها النجم الارجنتيني رافعا رصيده الشخصي الى 31 هدفا في صدارة ترتيب الهدافين واقترب من الرقم القياسي في موسم واحد المسجل باسم البرازيلي رونالدو( 34 هدفا عام 1997).

وسيلعب برشلونة في الجولة المقبلة مع أشبيلية قبل أن يستضيف بلد الوليد في الجولة الاخيرة وفي حال فوزه بالمبارتين يحتفظ باللقب بصرف النظر عن نتائج ريال مدريد.