كأس العالم: سعدان يعلن قائمة اولية للمنتخب الجزائري

رابح سعدان خلال المؤتمر الصحفي
Image caption الجزائري ستقيم معسكرين في سويسرا ثم ألمانيا

أعلن مدرب المنتخب الجزائري لكرة القدم رابح سعدان يوم الثلاثاء قائمة اولية من 25 لاعبا استعدادا لنهائيات كأس العالم المقررة في جنوب افريقيا في يونيو/حزيران المقبل.

وقال سعدان في مؤتمر صحافي في العاصمة الجزائر "اختيار هؤلاء اللاعبين كان صعبا للغاية, لكني كنت ارغب في الاحتفاظ بالعمود الفقري للمنتخب الذي بلغ دور الاربعة في نهائيات كأس الامم الافريقية الاخيرة في أنجولا" مطلع العام الحالي.

وسيدخل اللاعبون في معسكر تدريبي في سويسرا من 13 إلى 26 مايو/ آيار الحالي، وينتقل بعدها المنتخب الجزائري إلى مدينة نورمبرج الالمانية اعتبارا من نهاية الشهر الجاري إلى 6 يونيو/حزيران المقبل.

وباستثناء حراس المرمى, فإن التشكيلة ضمت لاعبا واحدا فقط من الدوري المحلي مدافع وفاق سطيف عبد القادر العيفاوي.

وتلتقي الجزائر وديا مع جمهورية ايرلندا في 28 مايو/آيار الحالي في دبلن, ثم الامارات في الخامس من يونيو بنورمبرج.

ويلعب المنتخب الجزائري وهو الفريق العربي الوحيد في المونديال ضمن المجموعة الثالثة مع سلوفينيا والولايات المتحدة وانجلترا.

وستلعب الجزائر اولى مبارياتها ضد سلوفينيا في 13 يونيو/حزيران ثم تواجه انجلترا واخيرا الولايات المتحدة.

وضمت القائمة الحارس فوزي الشاوشي لاعب وفاق سطيف رغم انه سيغيب أول مباراتين للجزائر في النهائيات بسبب إيقافه من قبل الاتحاد الأفريقي لطرده في مباراة نصف نهائي كأس الأمم الأفريقية مع مصر.

أما نذير بلحاج لاعب وسط بورتسموث الانجليزي فسيغيب فقط المباراة الأولى.

ومن أبرز اللاعبين في القائمة الأولية لسعدان مجموعة النجوم الذين ساهموا في التأهل للنهائيات مثل حسن يبدة (بورتسموث الانجليزي)، ويزيد منصوري (لوريان الفرنسي) ومراد مغني (لاتسيو الإيطالي) وكريم زياني (فولفسبورج الألماني) وكريم مطمور (بروسيا مونشنجلادباخ الألماني) و عبد القادر غزال (سيينا الايطالي).

وجاء تأهل الجزائر إلى نهائيات جنوب أفريقيا على حساب المنتخب المصري بعد مبارتين تسببتا في توتر بعلاقات البلدين.

وفي نصف نهائي كأس الأمم التقى المنتخبان مجددا وفازت مصر بأربعة أهداف مقابل لا شئ وطرد الحكم البنيني كوفي كودجا ثلاثة لاعبين من المنتخب الجزائري بينهم الحارس الشاوشي.

وتتفائل الجماهير الجزائرية بأن يعيد سعدان أمجاد الكرة الجزائرية في فترتها الذهبية في الثمانينات ومطلع التسعينات من القرن الماضي بقيادة رابح ماجر ولخضر بلومي وصلاح عصاد ومصطفى دحلب عندما فازت على ألمانيا بهدفين لهدف في مونديال اسبانيا 1982.

وتأهلت الجزائر أيضا إلى كأس العالم بالمكسيك عام 1986 ثم توجت بكأس أفريقيا عام 1990 على أرضها.

وحقق سعدان انجازات كبيرة للكرة الجزائرية منها قيادة منتخب الشباب إلى نهائيات كأس العالم باليابان عام 1979, وكان ضمن الجهاز الفني الذي قاد الكبار الى مونديال المانيا 1982, واشرف على تدريب المنتخب الاول في مونديال 1986, ثم قاده مرة اخرى إلى أمم أفريقيا 2004 قبل ان يكرر الانجاز ذاته العام الماضي.