الدوري الاسباني: ريال مدريد يلاحق برشلونة

كريستيانو رونالدو
Image caption رونالدو يواصل التألق مع ريال مدريد الذي ينتظر تعثر برشلونة

احتفظ البرتغالي كريستيانو رونالدو لفريقه ريال مدريد بحق استمرار المنافسة القوية مع برشلونة على لقب الدوري الاسباني الممتاز لكرة القدم بفوزه مساء الأربعاء على ريال مايوركا.

وسجل رونالدو ثلاثة اهداف من أربعة فاز بها النادي الملكي على مضيفه مايوركا الذي اكتفى بهدف وحيد في شباك الحارس إيكر كاسياس في الدقيقة 16.

ولكن رونالدو أدرك التعادل الذي تلقى تمريرة في العمق من المدافع سيرجيو راموس تابعها بيمناه من داخل المنطقة في الشباك في الدقيقة 26.

وفي الشوط الثاني, منح رونالدو التقدم للضيوف بنفس السيناريو في الدقيقة 56، ثم اضاف الثالث بعد ان حصل راموس على ركلة حرة نفذت ووصلت الكرة الى رونالدو الذي أودعها الشباك في الدقيقة 72، رافعا رصيده الى 25 هدفا في المركز الثالث على لائحة الهدافين.

ثم أضاف الأرجنتيني جونزالو هيجواين الهدف الرابع بعد تمريرة بينية طويلة من غوتي انهاها بيسراه داخل الشباك في الدقيقة 81، رافعا رصيده الى 26 هدفا في المركز الثاني بفارق 5 اهداف خلف مواطنه ليونيل ميسي مهاجم برشلونة.

برشلونة

وارتفع رصيد ريال مدريد إلى 92 نقطة بفارق نقطة واحدة فقط خل المتصدر برشلونة الذي فاز يبدو مصرا على الاحتفاظ بلقب الدوري الاسباني الممتاز لكرة القدم لتعويض جماهيره عن الخروج من نصف نهائي دوري أبطال أوروبا أمام إنتر ميلان الإيطالي

Image caption الفوز في المباراتين القادمتين يضمن اللقب لبرشلونة

فبعد ان تخطى فيا ريال السبت الماضي بأربعة أهداف لهدف كرر النادي الكتالوني النتيجة نفسها الثلاثاء مع ضيفه تنيريفي في افتتاح المرحلة السادسة والثلاثين.

ونجح فريق المدرب جوزيب جوارديولا في تحقيق رقم قياسي من حيث عدد النقاط المسجلة في موسم واحد.

وكان أكبر عدد من النقاط مسجلا باسم ريال مدريد في موسم 1996-1997 تحت قيادة الايطالي فابيو كابيلو وبلغ 92 نقطة لكن كان حينها يتنافس 22 فريقا في الدوري بدلا من 20 فريقا.

ومثل هذا التفوق للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ورفاقه نوعا من الترضية للجماهير التي كانت تحلم بالاحتفاظ باللقب الأوروبي بعد أن كان فريقها على بعد هدف واحد من التأهل للنهائي في مباراة العودة الأربعاء الماضي ضد فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

وسيلعب برشلونة في الجولة المقبلة مع أشبيلية قبل أن يستضيف بلد الوليد في الجولة الاخيرة وفي حال فوزه بالمبارتين يحتفظ باللقب بصرف النظر عن نتائج ريال مدريد.