البرازيل في المونديال بدون رونالدينيو وأدريانو

رونالدينيو
Image caption كان رونالدينيو يأمل في العودة لصفوف منتخب البرازيل

استبعد كارلوس دونجا مدرب منتخب البرازيل لكرة القدم النجمين رونالدينيو وأدريانو من القائمة النهائية لنهائيات كأس العالم لكرة القدم في جنوب أفريقيا الشهر المقبل.

وفضل دونجا إعلان القائمة النهائية التي تضم 23 لاعبا قبل الموعد المحدد من الاتحاد الدولي لكرة القدم(الفيفا) وهو الأول من يونيو/حزيران.

وكان استبعاد رونالدينيو من الأمور المرجحة بعد ان خرج في الفترة الأخيرة من حسابات المدرب دونجا نتيجة تذبذب مستوى اللاعب مع ناديه إنتر ميلان الإيطالي وأيضا في تصفيات كأس العالم. في حين ان ادريانو استعاد مؤخرا ذاكرة التهديف بعد ان كان على وشك الاعتزال.

وكان رونالدينيو ضمن المنتخب البرازيلي الفائز بكأس العالم عام 2002 في كوريا الجنوبية واليابان، وسبق اختياره مرتين كأفضل لاعب في العالم.

ولم يلعب رونالدينيو مع المنتخب منذ يناير/ كانون الثاني 2009، وكان دونجا قد تعرض لانتقادات شديدة بعد استبعاد نجم ميلان من تشكيلة المنتخب البرازيلي في كأس القارات بجنوب أفريقيا في يونيو/ حزيران 2009 ، لكن الرد جاء في الملعب بتتويج البرازيليين بكأس القارات على حساب المنتخب الأمريكي.

ويرى دونجا أنه لا يحتاج صانع ألعاب آخر في وسط الملعب بجوار ريكاردو كاكا نجم ريال مدريد الاسباني، وانه يمكن بدلا من ذلك تعزيز القدرات الدفاعية في وسط الملعب.

Image caption دونجا يحرص منذ توليه منصبه قبل أربع سنوات على تجديد دماء الفريق

ولكن دونجا قد يواجه مشكلة مع كاكا الذي لم يلعب بانتظام هذا الموسم بسبب الاصابات المتكررة وتراجع مستواه في بعض الاحيان.

وفي خط الهجوم يعتمد منتخب السامبا على لويس فابيانو(اشبيلية الاسباني) وجرافيتي (فولفسبورج الألماني) وروبينيو(سانتوس البرازيلي) الذي لعب دورا بارزا في التصفيات وفي كأس القارات العام الماضي.

كما ضمن نجوم إنتر ميلان الإيطالي الحارس جوليو سيزار والمدافعان لوسيو ومايكون مكانهم في قائمة منتخب البرازيل مع لاعبين آخرين في الدوري الإيطالي هما فيليبي ميلو(يوفنتوس)، وخوليو باتيستا (روما).

وتحمل البرازيل الرقيم القياسي لعدد مرات الفوز بكأس العالم بواقع خمس بطولات، وستعلب في المجموعة السابعة مع ساحل العاج والبرتغال وكوريا الشمالية.